شريط الأخبار
 

زوجة الحجايا ترد على رسائل جمع التبرعات والمساعدة لعائلتها

الوقائع الإخبارية: ردت زوجة نقيب المعلمين الراحل الدكتور أحمد الحجايا, على ما يتم تداوله بجمعها للتبرعات وطلب المساعدة لعائلتها, وتالياً البيان::
"ما تعلمت الاستجداء ولن يكون، ربيت في منظومة ليس للاستجداء فيها حضور، نشأنا في أكناف رجال ما علمونا إلا عزة النفس"
الإخوة و الأخوات في أرجاء هذا الوطن:
ساءني انتشار حالة واتس اب مفادها أنني اطلب التبرع لعائلتي بما تجود به الأنفس!! ما هكذا تربينا!!
أناشد إخواني في نقابة المعلمين إبلاغ الجميع أنني رافقت رجلاً عُرضت عليه الملايين و المناصب، ورأيت منه غضباً على ذلك لا يوازيه غضب، حياة الكفاف شرف لي و لأبنائي و لبناتي، والذي لم يرتضيه لي أهل نشأت عندهم على الكرامة و عزة النفس، ولم يرتضيه لي زوج ضرب في قول الحق وعزة النفس والأنفة انموذجا يحتذى في العالم كله، لن ارتضيه أنا لي ولاطفالي الذين يحملون على عاتقهم إتمام مسيره العطر المشرف،
الأنفس المريضة التي تضرب بالعقل والحكمة والإنسانية عرض الحائط ما تركت للمعروف مكانا، خسئتم يا من تسعون للنيل من إرث أبا علي، والله لن يكون لكم ما تبتغون من تشويه صورة عائلته.
رحمه الله و رفع ذكره حيا وميتا، وأحسن مثواه ورفع قدره حيا و رفع مثواه ميتا.
للشرفاء كل الإحترام...
ولمن ابتغى الفتنة نسأل الله أن يكافينا فتنته وأن يرد كيده لنحره. ..
سهام الحجايا
زوجة الدكتور أحمد الحجايا رحمه الله تعالى