شريط الأخبار
وقفة احتجاجة أمام مبنى محافظة إربد للمطالبة بالإفراج عن موقوفي الصريح سعيدات : ترجيح تخفيض أسعار المحروقات محليا 3-3.5% للشهر المقبل شاهد بالاسماء .. ترفيع عدد من الحكام الاداريين إلى رتبة محافظ المبلغ عن "عوني مطيع": يطالب الحكومة بإنقاذه وفاة نزيل في سجن السواقة أمانة عمان توقف عمال الوطن عن العمل خلال ساعات الظهيرة بسبب ارتفاع درجات الحرارة تسمية ممثلين " للنزاهة ومكافحة الفساد " لتعزيز التعاون ومراقبة اداء الادارة العامة سياسيون: مشاركة الأردن بورشة البحرين لا تتعارض مع مواقف المملكة ولاءات الملك المعونة الوطنية: قبول الطلب الالكتروني للدعم التكميلي لا يعني القبول بالبرنامج وزيرة النقل السابقة "لينا شبيب": الباص السريع تأثر بالسلبية شاهد بالصور .. اصابة بحادث تدهور على نزول الخرابشة في السلط ورشة البحرين تلتئم اليوم.. والأردن ممثل بأمين عام وزارة المالية الوزير المعايطة : المشارکة في الانتخابات البلدیة من شروط دعم الأحزاب "العمل الإسلامي" يتشح بالسواد عشية انطلاق ورشة البحرين النوباني يطالب الرزاز بفتح ملف التلفزيون الأردني:"هناك خلل كبير" ..!!! بالتفاصيل ..طائرة الرزاز الخربّانة!! هل قلّب الليل إلى نهار...وزرع البحار المالحة قثاءً وخيار !! اصابة ضابط وضابط صف أثناء مداهمة أمنية لمروجي مخدرات في عمان البطاينة : نحو 2400 موظف خدمتهم تزيد عن 30 سنة ولم يبلغوا الستين بالتفاصيل...تأجيل جلسة قضية الدخان حتى اشعار اخر مواطن يطلق النار على إبن شقيقه ويلوذ بالفرار بالزرقاء
عاجل

روسيا تتجه إلى أفريقيا

محمد فؤاد زيد الكيلاني
هناك بوادر انقسام واضح في العالم ، بعد فشل الربيع العربي الذي أطاح برؤساء وقتل أبرياء وتخريب مدن ذو حضارات عريقة ، ودول عظمى تحاول الدخول إلى هذه البلدان لأسباب سياسية أو اقتصادية أو عسكرية . لإعادة نفوذها بعد دعم سوريا في حربها ضد الإرهاب.

بعد فشل الربيع العربي وصد صفقة القرن ورفضها من معظم دول العالم ، ظهرت روسيا من جديد ، هدفها السيطرة على دول مهمة، فمن غير المعتاد لدى موسكو بان تحارب خارج أراضيها، ففي سوريا كان لها بصمات واضحة ، وفي فنزويلا أيضاً ، والتعاون العسكري بين روسيا ودول العالم أصبح واضحاً للعيان، بعد أن قامت تركيا بشراء صواريخ متطورة من روسيا .

من خلال المعطيات في الساحة الدولية وهيمنة أمريكا على العالم، باتت أمريكا في معزل عن هذا الوضع ، فروسيا تتجه إلى أفريقيا للاستفادة من الثروات الأفريقية (القارة السودائيتين) ، وما تحويه من نفط ومعادن داخل الأرض يفوق كل التوقعات ؛ الأزمة التي تمر بها أمريكا وعدم دعم ترامب من قبل الحكومة وتخبطه الواضح في السياسة الخارجية ، جَعلها في حالة تدهور كما أعلن الأمريكان بأنها على حافة الإفلاس ؛ وعند ذهاب الوفد الأمريكي إلى السودان ومقابلته مسؤولين حكوميين ، ورفضهم مقابلة الرئيس السوداني بحجة انه مطلوب للمحكمة الدولية ؛ قامت روسيا وبوفد رفيع بعقد لقاء مع الرئيس السوداني ، ونتج عن هذا اللقاء بأن تقوم روسيا بفتح قواعد عسكرية روسية على أراضي السودان ، وبعد هذا الاتفاق ستخطو دول أفريقية أخرى نفس خطوات السودان وتقوم بفتح قواعد عسكرية روسية على أراضيها ، وهذا من شأنه أن تكون روسيا في أفريقيا وتقوم بعزل الدور الأمريكي عن أفريقيا في حال أرادت أن تتدخل في الشؤون الداخلية الأفريقية .

وبعد السودان ذهبت روسيا إلى الجزائر ، حاملة معها رسائل إلى أمريكا والعالم ، بان الجزائر ليست وحدها ولن يطبق عليها ما يسمى بالربيع العربي ، وروسيا داعمة للجزائر وتعتبر ثاني دولة افريقية تقوم بزيارتها بعد السودان ، الأمر واضح بان روسيا باتت تفرض سيطرتها ونفوذها على أفريقا بعد دعمها لسوريا في حربها ضد الإرهاب والإرهابيين .

هذا الوضع ينذر بحرب عالمية ثالثة أو رابعة إذا استمر هذا الوضع كما هو ، هناك دول غنية بثرواتها الطبيعة أمريكا تريد السيطرة عليها لسداد العجز الموجود في الخزينة الأمريكية ، وروسيا ترفض هذا الأمر ، ووجود قواعد روسية داخل أفريقيا لها اعتبارات كبيرة عند دول عظمى ومهمة في العالم تسعى إلى الهيمنة والاستفادة من هذه الثروات ، سواء كان النفط أو المعادن.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.