شريط الأخبار
 

رئيس هيئة الطيران المدني: لم يتم تحديد موعد إعادة فتح المطارات في الأردن بعد

الوقائع الإخبارية: أكد الكابتن هيثم مستو، رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني، أنه لم يتم حتى اليوم الثلاثاء تحديد موعد لتاريخ إعادة فتح المطارات في الأردن، والتي تضم مطار الملكة علياء الدولي ومطار الحسين الدولي في العقبة ومطار ماركا المدني، أمام المسافرين

وقال مستو في تصريحات له إنه لا مساومة على الصحة والسلامة العامة للأردنيين مهما كانت الظروف، وخاصة في ظل الإجراءات الاحترازية المتخذة لمنع انتشار وباء فيروس كورونا "كوفيد -19".

وحول الإجراءات التي سيتم اتخاذها في الأردن لضمان عودة إعادة فتح المطار، قال مستو إنه يتم الآن إجراء دراسات معمقة من قبل لجان مختصة تضم الجهات المعنية كافة لتقييم الوضع الصحي الوبائي والسياحي في المملكة، وفق منهجية تقييم المخاطر، والتي قد تنتج أي فتح للمطارات او اي إغلاق.

وأشار مستو إلى أنه يتم دراسة وضع إجراءات تخفيفية لتقليل الآثار الممكنة لأي مخاطر ترافق عمليات إعادة فتح المطارات وحركة الطيران المدني للمسافرين.

وكشف عن أنه في حال تم اتخاذ قرار بإعادة حركة المطارات والمسافرين، فإن ذلك سيتم على نحو متدرج ولن يكون فتحا كاملا بشكل مباشر، وفق معايير تضمن الحفاظ على سلامة وصحة الأردن، لأن فتح المطارات يعني إعادة خطر وصول الفيروس بشكل أكبر إلى المملكة.

وقال مستو إنه يتم أيضا في المقابل بحث ووضع حلول معقولة ومنطقية لعودة حركة الطيران المدني من وإلى الأردن دون المساس بالسلامة العامة، حيث أن من بين الإجراءات والتعليمات التي سيتم اتباعها حال إعادة فتح المطارات هو وضع إجراءات تعقيم سواء للمسافرين وأمتعتهم مع ضمان التباعد بينهم بالاضافة إلى تعقيم الحقائب واليه استلامها، وتعقيم جواز السفر وطريقة استلامه.

وشدد على أن هذه الإجراءات وقائية صحة ضرورية، كخطوة أولى ضمن التصور لشكل حركة المسافرين داخل المطار حال إعادة فتحه.

وعلى صعيد الإجراءات الوقائية الأخرى والتي تتعلق بالمسافرين القادمين والمغادرين من وإلى الأردن، قال مستو إنه من بين الاقتراحات التي يتم دراستها وبحثها هو موضوع الحجر الصحي لمدة 14 يوما، كونه ليس من المعقول إلى أن يستمر هذا إلى مالانهاية، وعليه يتم بحث إعادة النظر بالحجر الصحي الذي أثبت نجاعته ونجاحه خلال الفترة الماضية.

وأضاف مستو أن أي حلول يتم بحثها الآن تهدف لتخفيف المخاطر وليس لمنعها لأنه لا يوجد في العالم طريقة حتى الآن تمنع هذه المخاطر المترتبة على فيروس كورونا عبر المطارات، مستشهدا بأن تسعى الجهات المختصة بالأردن في حال تم إعادة فتح المطار بطلب فحص كورونا مصدق للمسافرين القادمين بقصد السياحة للمملكة على سبيل المثال.

وأوضح مستو أن قرار إعادة فتح المطارات سيراعي حين يتم أخذه البلدان التي تعتبر أقل ضررا من تفشي وباء كورونا.