خوري يسأل زواتي: أين النفط العراقي؟
شريط الأخبار
إصابات بتصادم حافلة نقل و قلاب على طريق البحر الميت 12 عاما لقاتل ابنة شقيقه بسبب حملها بصورة غير شرعية قبل زواجها بالاسماء...وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات البستنجي يستهجن تصريحات عبثيّة وغير المسؤولة حول بطاريات الهايبرد زيادين: قطاع الطاقة يعاني من عدم وجود استراتيجية واضحة 15 سنة لثلاثيني حاول تصدير 520 ألف حبة مخدرة للسعودية النائب طارق خوري : لا اطالب بمكرمة او منحه لهذا المواطن الاردني بالاسماء... وزير الداخلية يجري عددا من التشكيلات الادارية في الوزارة الناصر يعلق على المشروع الإسرائيلي لتحلية المياه : قتل لمشروع ناقل البحرين ١٢ سنة لشخصين شكلا عصابة للتعدي على الأموال والأشخاص البطاينة: شغلنا أكثر من 30 ألف أردني خلال 9 أشهر شاهد بالتفاصيل ... صناعة اربد توضح حقيقة منحها شهادات لمتدربين حبس 4 أشهر لمطلق عيارات نارية ألحقت أضرارا بسور منزل بالزرقاء «الغذاء والدواء» ترفض تسجيل 13 نوع دواء اعتصام في الجيزة أمام مصنع استخراج الصخر الزيتي الغذاء والدواء تحذر الأردنيين من زيت الزيتون المغشوش هل تغير موقف الكويت وقطر من بعض الجامعات الاردنية ؟ العمل: السماح بتعديل خيارات طلب برنامج "خدمة وطن" الدفعة الثانية القبض على تاجر مخدرات بالرمثا شاهد بالاسماء .. إحالات على التقاعد بوزارة الداخلية
عاجل

خوري يسأل زواتي: أين النفط العراقي؟

الوقائع الاخبارية :تساءل النائب طارق خوري اليوم الأحد عن النفط العراقي الذي وعدت به وزيرة الطاقة هالة الزواتي.

ونشر خوري عبر حسابه على موقع تويتر: " النفط العراقي أين؟ كلام معالي الوزيرة بتاريخ ١١ / ٧ / ٢٠١٩ واليوم ١٧ /٨/ ٢٠١٩".
وكانت قد قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، الخميس ١١ / ٧ / ٢٠١٩ ، إن نقل النفط العراقي إلى الأردن سيبدأ قبل نهاية الشهر الحالي، ورحبت زواتي خلال لقاء مع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ووزير النفط العراقي ثامر الغضبان في بغداد بقرار مجلس الوزراء العراقي بإقرار مشروع مد خط أنابيب لتصدير نفط عراقي إلى ميناء العقبة على الأسواق العالمية مروراً بالأردن، حيث ينقل نحو مليون برميل نفط يومياً.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.