خطة فرنسية للتهدئة بعد «هجمات ارامكو»
شريط الأخبار
الموافقة على صرف علاوة الميدان للسائقين العاملين في مديريات التربية والتعليم شخصيات وطنية تسعى لتأسيس برلمان موازي لمراقبة الحكومة والأمة تبرئة نائب كويتي سابق من تهمة الإساءة للملك القضاة: النائب كلامه عبارة عن "حكي فقط" الرحامنة: منحنا بحارة الرمثا خصماً على الرسوم الجمركية شاهد بالصور .. تواصل الإحتجاجات بالرمثا والأمن يستخدم مسيل الدموع الرزاز يؤكد أهمية الشراكة الحكومية مع النقابات المهنية صحيفة : الملك تجاهل منذ اسبوع رسائل اسرائيلية لعقد لقاء معه عمان .. السيطرة على تغيّر بنوعية المياه في منطقة جاوا إرادة ملكية بتعيين رئيس وأعضاء مجلس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد النائب عطيه : حكومتنا مقصرة في إعادة أسرانا ومعتقلينا شاهد بالصور.....إحباط تهريب كميات كبيرة من المخدرات في جمرك جابر البطاينة: أي مبادرة لا تنتهي بالتشغيل هي "حمولة زائدة" إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" بالأسماء...الخدمة المدنية يدعو مرشحين لحضور الامتحان التنافسي بالصور...جلالة الملك عبدالله الثاني يتسلم درع العمل التنموي العربي بالصور... جلالة الملك عبدالله الثاني في معهد ماركا للتدريب المهني بالصور...اغلاق دوار الرمثا احتجاجاً على مضايقات للبحارة داخل مركز حدود جابر كناكرية: الاجتماعات مع صندوق النقد الدولي تهدف إلى تعزيز النمو الاقتصادي
عاجل

خطة فرنسية للتهدئة بعد «هجمات ارامكو»

الوقائع الاخبارية :كشف رئيس حكومة لبنان، سعد الحريري اليوم الجمعة، عقب لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، أن الأخير يعمل على خطة للتهدئة في الشرق الأوسط.

الحريري يكشف عن خطة فرنسية للتهدئة عقب لبنان يعلن نتائج التحقيق في حادث الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين في الضاحية الجنوبية.

وقال الحريري إن فرنسا تعمل على تخفيف التوتر بعد الهجوم على منشأتي نفط تابعتين لشركة "أرامكو" في السعودية، معتبرا أن الدور الفرنسي مستمر وأن باريس تتابع هذه المسألة بهدف الحد من التوتر.

وأشار الحريري في سياق منفصل، إلى أن فرنسا حريصة على مساعدة لبنان وعلى أمنه واستقراره، مؤكدا التزام لبنان بتطبيق القرار الدولي 1701.

بدوره، قال الرئيس الفرنسي إن بلاده ستبقى ملتزمة بأمن لبنان واستقراره، موضحا أن فرنسا تعمل لإيجاد حل للأزمة السورية من شأنه المساهمة في عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، لكن "لا يمكن التوصل إلى حل خلال بضعة أسابيع ونسيان سبب هجرة اللاجئين".

من جهة أخرى، أكد ماكرون التزام بلاده بتطبيق مقررات مؤتمر "سيدر"، حيث تم تخصيص 10 مليارات يورو للبنان، مشددا على ضرورة المضي في المشاريع الإصلاحية بشأن الكهرباء والبنى التحتية والإصلاح الإداري.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.