شريط الأخبار
 

خبير عسكري أردني: إنفجار بيروت يعادل "قنبلة نووية".. ويدعو لإنقاذ لبنان

الوقائع الاخبارية :اعتبر الخبير العسكري الاستراتيجي الأردني اللواء طيار المتقاعد مأمون أبو نوار، أن الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت بالعاصمة اللبنانية وأسفر عن عشرات القتلى وأكثر من 4 آلاف جريح، بمثابة تفجير نووي.

وقال أبو نوار أن حجم الانفجار الذي هز بيروت "انفجار فظيع ومؤلم"، مشيرا إلى أن هذا الانفجار يحتاج من 50 إلى 100 طن من المتفجرات لإصدار مثل هذه الموجات الصوتية التي أحدثها الانفجار، وهذا ما ربطه أبو نوار وفقا لتقرير مرصد الزلازل الأردني الذي قال إن حجم الانفجار يعادل زلزال بقوة 4.5 على مقياس ريختر.

وأضاف أن حجم الانفجار الكبير والضخم، يصعب التكهن بطبيعة المواد المستخدمة فيه، سواء كانت نترات الأمونيوم أو الصوديوم البوتاسيوم.

وأشار أبو نوار إلى أن التحليلات التكهنات حول هذه الحادثة كثيرة وأن كل مادة متفجرة لها لون معين، حيث قيل في البداية أن سبب الانفجار هو مفرقعات "العاب نارية"، مؤكدا أنها لا تعطي كتلة النيرات التي حدثت خلال الإنفجار لأنها عبارة عن بودرة.

ورأى الخبير العسكري الاستراتيجي أن حجم الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت تساوي قدرة الإنفجار النووي، وأن الغيمة الذي حدثت نتيجة هذا الانفجار تدل على أن سرعته تفوق سرعة الصوت.

ودعا أبو نوار إلى إنقاذ لبنان، وانها تحتاج إلى وقفة عربية ورعاية دولية، محذرا من إندلاع حرب طاحنة في المنطقة حال ثبوت أن انفجار بيروت كان جراء هجوم من قبل كيان الاحتلال على لبنان.