شريط الأخبار
 

حوامدة يهاجم اتحاد الكرة

الوقائع الاخبارية :هاجم رئيس نادي الوحدات بشار حوامدة اتحاد كرة القدم ، متهما إياه بعد الإيفاء بوعوده المتعلقة بتوقف المسابقات ، و غياب المصداقية في التعامل.

حوامدة قال في حوار لموقع كورة ان الاتحاد الأردني وعد مسبقاً بتعويض الأندية عن فترة التوقف عبر تخصيص مستحقات شهرية لها، إلى جانب اقامة بطولة تنشيطية، لكنه للأسف أخلف بوعوده.

واعتبر حوامدة فترة توقف المسابقات من ابرز التحديات التي تواجه الوحدات ، معتبرا انها فترة دمار لكرة القدم الأردنية، وقد فرضت على النادي التزامات مالية كبيرة بما يتعلق بعقود اللاعبين.

وتابع حوامدة : للتوضيح، فعندما كان ينطلق الموسم المحلي دون تأخير خلال السنوات الماضية، كان الإنفاق على الفريق يتم من خلال اتفاقية الرعاية وإيراد بيع تذاكر المباريات للجماهير والمستحقات التي يقدمها الاتحاد للاندية، لكن بعد قرار تأخير انطلاق الموسم لثمانية شهور فإن جميع هذه الإيرادات متوقفة، ما دفعنا كمجلس إدارة للنحت بالصخر لتوفير الالتزامات.

وأشار حوامدة الى ان قيمة مستحقات الوحدات لدى الاتحاد الأردني تبلغ نحو 100 ألف دينار، وعند المطالبة فيها يتم الرد بأن الاتحاد يعاني مالياً لعدم وجود شركة راعية.

واردف حوامدة : هنا استغرب كيف أن الاتحاد قام مؤخراً بصرف 10 آلاف دينار لكل لاعب من المنتخب عن نهائيات آسيا الماضية، وتخلّى بالوقت ذاته عن التزامه بدفع مستحقات الأندية.

وتابع : لعل هذا التناقض الكبير يدلل على مدى غياب المصداقية في التعامل من قبل اتحاد الكرة.

حوامدة شكر أمانة عمان على سرعة تجاوبها بتجديد عقد مقر النادي في غمدان لمدة 20 عاماً، مما أتاح للوحدات توقيع اتفاقية لبناء الملاعب وتجهيزها وتضمينها، وابرام اتفاقية الطاقة الشمسية في المخيم وغمدان، وهناك متجر الكتروني سينطلق بعد أسبوعين لبيع كل ما يتلعق بمقتنيات الوحدات، وهناك حماية لشعار النادي.

وعن مديونية الوحدات قال حوامدة انها حالياً تصل لنحو نصف مليون دينار، ، بيد أن ما يملكه الوحدات من مشاريع استثمارية سيسهم في خفض مديونية الوحدات، بحيث تصل بعد ثلاث سنوات، إلى صفر .

وعن الحديث عن تفاوض الوحدات مع مجموعة من لاعبي الجزيرة، قال احتراماً للجزيرة لم نقم طيلة الفترة الماضية بمفاوضة أي لاعب، لكن سنبدأ حالياً المفاوضات مع لاعبي الجزيرة وغيرهم لتدعيم صفوف الفريق.

وعن طارق خطاب قال حوامدة : الخلاف ليس مالياً، بل هو تحفظ على وجود بند يتيح للاعب فسخ عقده حال تلقيه لعرض خارجي، وهذا البند سنرفضه، فاللاعب عندما يفسح عقده سيربك حسابات الفريق، وفي النهاية مصلحة الوحدات فوق الجميع، وخطاب قد يوقع في اليومين المقبلين.

اما عن أبو عمارة فقال : أنا بصراحة عاتب جدا على أبو عمارة، فالتوقيع للوحدات أفضل له من الاحتراف مع فريق درجة ثانية، خاصة أن الفارق المالي بين العقدين ليس بالكثير.

اما عن عبدالله ذيب المنتقل حديثا الى نادي السلط قال حوامدة : ذيب لاعب مميز وخلوق وهو بمثابة الأخ، لكن كما قلت لن نجامل أحدا على حساب احتياجات الفريق.

وعن المشاركة ببطولة المرحوم الشيخ سلطان العدوان قال حوامدة : الشيخ سلطان غال على قلوبنا جميعاً، وكان دائماً يقف مع الحق، نعم سنشارك في البطولة، وعلاقتنا بالمناسبة مع ادارة الفيصلي مميزة برئاسة بكر العدوان، والتنافس فيما بيننا يكون فقط داخل أرضية الملعب.