شريط الأخبار
السلطات السورية تحتجز المواطن الأردني محمد جرادات وفاة شخص دهسته مركبة وأسقطته إلى اسفل نفق الدوار السابع القبض على تاجر مخدرات وعدد من مروجي العملة المزيفة في عجلون دعم الخبز ... 139 مليون دينار صرفت لـ 5 ملايين مواطن الحواتمة : التحديات لم تزد الأردنيين إلا قوة وصلابة بلديات تصرف مكافآت مالية لموظفيها بدلاً من إقامة مآدب افطار رمضانية ارادة ملكية بالتجديد لاعضاء مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية اخماد حريق ٣٠٠ دونم من الأعشاب الجافة و المحاصيل الزراعية في اربد بالصور .. وزير المالية يتفقد مديرية ضريبة دخل ومبيعات جنوب عمان حملة أمنية على البسطات المعتدية على الأرصفة والشارع العام في منطقة صويلح شاهد بالاسماء .. مدعوون للتعيين ووظائف شاغرة حقيقة حصول نائب على أراضي الخزينة بقرار من مجلس الوزراء الملك وبن زايد : أمن الأردن والإمارات واحد ولا يتجزأ إصابة ( 3 ) أشخاص اثر حريق في محافظة البلقاء العمل الإسلامي: الخطر يهدد الدولة وعلى الجميع الوقوف في خندق الوطن شاهد بالتفاصيل...أهم قرارت مجلس الوزراء في جلستة المنعقدة اليوم صحة المفرق تحول (5) تجار مواد غذائية للمدعي العام وزير الداخلية :هيبة الدولة مصونة ولا نسمح لأنفسنا بتجاوز القانون رفع جلسة قضية الدخان ليوم الثلاثاء المقبل الرزاز: الحكومة ملتزمة بضمان حرية المواطن في التعبير عن رأيه بحرية تامة
عاجل

حماس : نتواصل مع الاردن حول صفقة القرن

الوقائع الإخبارية : ثمنت حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية "حماس" الموقف الرسمي الرافض لصفقة القرن، ودعت الى اسناده ، مشيرة الى وجود تواصل مع الاردن حول تطورات القضية.
وقال القيادي في حركة "حماس" أسامة حمدان في تصريحات لموقع عربي 21 : "هناك اتصالات لحركة حماس مع الأشقاء في الأردن، أحد تجلياتها زيارة رئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية إلى المستشفى الأردني في غزة، والبعث برسالة شكر إلى الملك عبد الله الثاني على مواقفه الرافضة للصفقة".
واعتبر حمدان ان "الموقف الفلسطيني موحد بالكامل على رفض صفقة القرن، وأنه لن يقبل بها ولن يتجاوب معها" ، وانه من شأن وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة مشروع صفقة القرن الذي يسعى لتصفية القضية الفلسطينية أن يفتح باب المصالحة وإنهاء الانقسام على مصراعيه".
واعتبر حمدان "أن تشكيل حكومة معبرة عن حركة فتح بعيدا عن التوافق الوطني والاستمرار في التنسيق الأمني كله يصب في مصلحة صفقة القرن".
وكان جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، قد أعلن الأربعاء الماضي، أن "صفقة القرن ستعلن بعد شهر رمضان".
ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية عن كوشنر المفوض الأمريكي المسؤول عن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط قوله إن "مقترح السلام في الشرق الأوسط يتطلب تنازلات من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".
وحث كوشنر "مجموعة من السفراء في واشنطن على التحلي بذهن منفتح تجاه مقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المنتظر للسلام في الشرق الأوسط"، والمعروف إعلاميا باسم "صفقة القرن".
ويرفض الفلسطينيون بالجملة صفقة القرن، لأنها تنهي حلم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران (يونيو) 1967.
وترفض السلطة الفلسطينية الحوار مع الولايات المتحدة لمناقشة أي مما يتعلق بالسلام مع إسرائيل، بسبب اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نهاية 2017، بالقدس "عاصمة" لإسرائيل.
كما ترفض الأردن هذه الصفقة بالنظر إلى ما تتضمنه من أنباء عن نقل "الوصاية الهاشمية على المقدسات" من الأردن إلى دول أخرى مثل، السعودية والمغرب.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.