شريط الأخبار
 

حقيقة "وفاة" "القرضاوي.. مقربان منه يردان

الوقائع الاخبارية : نفى مقربان من الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس "اتحاد علماء المسلمين" سابقًا، الأنباء التي ترددت حول وفاته خلال الساعات الماضية.

وكتب عصام تليمة، مدير مكتب القرضاوي سابقًا عبر حسابه على موقع "تويتر": "شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بخير وصحة وعافية، وما يشاع عن صحته لا صحة له، نسأل الله له الصحة والعافية في دينه ودنياه".

وهو ما نفاه أيضًا، الباحث الإسلامي، وصفي عاشور أبو زيد عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "هاتفت شيخنا الإمام يوسف القرضاوي قبل قليل، وهو بصحة طيبة، ويدعو للمسلمين في كل مكان بصلاح الأحوال، ويطلب منهم الدعاء. وما يثار عن صحته مجرد إشاعات".

وفي آخر تغريداته المنشورة عبر حسابه على "تويتر"، قال القرضاوي إن "من فقه الأولويات أن نعرف واجب الوقت فنقدمه على غيره ونعطيه حقه، ولا نؤخِّره فنفوِّت فرصة قد لا تُعوَّض إلا بعد زمن طويل، وقد لا تُعوَّض يومًا!".
وسبق أن ترددت شائعات حول وفاة القرضاوي المقيم في قطر، وهو ما كان يتم نفيه في حينه.

ويعد القرضاوي، أحد أبرز المرجعيات الإسلامية، وعلى الرغم من كونه من أشد المعارضين لترشح "الإخوان المسلمين" للرئاسة في مصر، إلا أنه رفض الاعتراف بالإطاحة بالرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب بعد ثورة 25 يناير 2011، وعد ذلك "انقلابًا على الشرعية".

وفي 17 يناير 2018 أصدرت المحكمة العسكرية في مصر، حكمًا بسجنه، بتهمة "التحريض" على العنف في قضية اغتيال الضابط وائل عاطف طاحون عام 2015.

ومؤخرًا صدر قرار من محكمة جنايات القاهرة الخميس الماضي بإطلاق سراح ابنته "علا"، بتدابير احترازية على ذمة التحقيقات معها، لكن السلطات المصرية عادت وألقت القبض عليها مجددًا وتم إيداعها السجن بقرار من النيابة العامة على ذمة قضية جديدة.