حقيقة "الكرة النارية الفضائية" التي ضربت تشيلي تزداد غموضا
شريط الأخبار
البكار: عجز موازنة 2020 يصل 1.7 مليار دينار الملك يتسلم جائزة "رجل الدولة الباحث" في نيويورك الخميس ترجيح شمول المركبات في حزمة الحكومة الثانية شاهد بالصور .. «الاردنية للطيران» تنقل ميسي إلى اسرائيل إرادة ملكية بالموافقة على اتفاقية تعاون تجاري واقتصادي بين الأردن وتركيا الامن يكشف تفاصيل «مقطع فيديو» القبض على احد المطلوبين في عمان تمديد أخير لتصويب أوضاع العمالة الوافدة حتى نهاية العام البكار: لن نسمح برفع أسعار المياه والكهرباء الملك للوزير الأردني السابق مفلح الرحيمي: اشتقنالك كثير براءة (4) من كبار موظفي وزارة الزراعة بقضية غزلان محمية دبين الادعاء العام يوقف (3) أشخاص من غشاشي زيت الزيتون الخشمان يقاضي مسيئين له عبر التواصل الاجتماعي وقف ملاحقة رجل طعن زوجته في عمان بعد تنازل الأخيرة عن حقها بالاسماء...إحالة وإنهاء خدمات موظفين في عدد من الوزارات والدوائر الحكومية في سابقة نيابية...النواب يردون صيغة الرد على خطاب العرش الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى كندا وأميركا الحكومة تعلن الحزمة التنفيذية الثانية من برنامجها الاقتصادي غداً بالأسماء...إرادة ملكية بتعيين محافظين وإحالات في وزارة الداخلية مجلس الوزراء يعيد النظر بقرار إحالة الطويسي وعبيدات وأحمد ويقرر ترفيعهم بالصور...الملك يؤكد أهمية دور العشائر الأردنية تاريخيا في مواصلة مسيرة بناء الوطن وتطويره
عاجل

حقيقة "الكرة النارية الفضائية" التي ضربت تشيلي تزداد غموضا

الوقائع الاخبارية :عندما أمطرت سلسلة من الكرات النارية مؤخرا على تشيلي، افترض الكثيرون أنها كانت زخات نيازك، بينما لم يعثر العلماء على أي آثار أو أدلة تؤكد ذلك.

ومنذ أن شوهدت الكرات النارية في سماء دالكاهيو، وهي مدينة ساحلية في جزيرة تشيلوي الجنوبية، في أواخر الشهر الماضي، يسعى العلماء والخبراء لشرح ماهية الأجسام التي ضربت نحو 7 مناطق في إقليم تشيلوي.

وأدت الأجسام الغريبة إلى اشتعال موجة من الحرائق، سارع رجال الإطفاء إلى إخمادها، وزعمت التقارير الإخبارية الأولية أنه لا يوجد أي علامات أو آثار تفيد بأن الكرات النارية لها علاقة بالنيازك، وفقا للتحاليل التي أجراها علماء الجيولوجيا في الخدمة الوطنية للجيولوجيا والتعدين في تشيلي.

ومع استبعاد كونها نيازكا، يقترح الخبراء والعلماء الآن، أن التفسير الأكثر احتمالا لهوية الكرات النارية هي أنها مجرد نفايات فضائية.

ويشير العلماء إلى أنهم سيجرون المزيد من الاختبارات في المواقع التي هبطت فيها الأجسام الغريبة، في محاولة لتحديد ما سقط بالضبط من السماء في ذلك المساء الغريب.

وينتظر الكثيرون في تشيلي وحول العالم بفارغ الصبر تقرير الجيولوجيين، الذي سيصدر في وقت لاحق من هذا الشهر، لمعرفة حقيقة الكرات النارية الغامضة.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.