شريط الأخبار
 

حقيقة السطو على فيلا عمرو دياب وضياع كل جوائزه العالمية

الوقائع الاخبارية :نفى المكتب الإعلامي للمطرب عمرو دياب كل ما تردد خلال الساعات الماضية، عن سرقة منزله الخاص في الطريق الصحراوي والسطو على كل جوائزه العالمية، مؤكدا أن الخبر مفبرك وتم تسريبه عبر احدى الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي ضمن سلسلة أخبار تحتفل بكذبة نيسان.

وأكد البيان الصادر من مكتب عمرو دياب، أن الخبر لم يتعد كونه فبركة من الصفحة حيث لم ينشر في أي موقع وثبت تزييف المنشور المنسوب إلى الصفحة، وهو ما يمكن وصفه بكذبة أبريل.

وكانت هذه الصفحة نشرت منشور منسوبا إلى أحد المواقع الإخبارية الكبرى تعلن فيه سرقة ٣ جوائز عالميه ومبلغ 30 ألف جنيه من منزل المطرب الملقب بين جمهوره بالهضبة.

يذكر أن عمرو دياب المطرب المصري والعربي الأكثر حصولا على جائزة وورلد ميوزيك أورد World Music Award بسبع جوائز وحصل عليها للمرة الأولى عام 1996 في موناكو، بحضور العديد من نجوم العالم مثل سيلين ديون وستيفن سيغال وباكستريت بويز عن "نور العين"، وعام 2001 عن ألبوم "أكتر واحد" وعام 2007 عن ألبوم "الليلة دي" وعام 2013 عن ألبوم "الليلة"، كما نال جائزة الأعلى مبيعا في الشرق الأوسط أعوام 1998 و2002 و2007و 2014 وهو رقم لم يتحقق لمطرب مصري آخر.

ويمتلك عمرو دياب عدة منازل فاخرة داخل القاهرة والساحل الشمالي ولكن اقامته الدائمة في جناح خاص بواحد من أرقى فنادق القاهرة.