شريط الأخبار
 

جورج كلوني: العنصرية وباء أميركا الأعظم

الوقائع الإخبارية: دعا السينمائي الهوليوودي، جورج كلوني، إلى "تغيير منهجي" في إجراءات تطبيق القانون والعدالة الجنائية والقيادة السياسية في الولايات المتحدة، تعليقاً على مقتل الأفرو ــ أميركي جورج فلويد الأسبوع الماضي .

قضى الأميركي الأسود جورج فلويد اختناقاً الأسبوع الماضي، عندما ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه حتى الموت، بعدما اعتقله مع زملائه وكبّلوا يديه إلى الخلف وثبّتوه أرضاً، في واقعة أثارت موجة احتجاجات عنيفة امتدّت إلى عشرات المدن الأميركية .

وكتب كلوني (59 عاماً) مقالة في موقع "دايلي بيست الإثنين، عنوانها "وباء أميركا الأعظم هو العنصرية ضد السود"، مشدداً على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة "وباء" العنصرية المنتشر في البلاد .

وأضاف كلوني: "لا نعرف متى ستهدأ الاحتجاجات. نتمنى ونصلي كي لا يُقتل شخص آخر. لكننا نعرف في الوقت نفسه أن التغييرات ستكون محدودة. الغضب والإحباط اللذان تشهدهما مجدداً شوارعنا تذكير بأن تقدمنا كان ضئيلاً من خطيئتنا الأصلية، أي العبودية .

واعتبر أن العنصرية "وباؤنا الذي أصابنا كلنا، ولم نجد له لقاحاً منذ 400 عام .

ودعا كلوني الأميركيين إلى إزاحة دونالد ترامب من منصبه، في الانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلاً " "نحن بحاجة إلى صنّاع سياسات وسياسيين يعكسون العدالة والمساواة للمواطنين كافة، وليس القادة الذين يثيرون الكراهية والعنف .