شريط الأخبار
 

تطبيق المياه...نقطة تحول في القطاع تنسجم مع الانتقال نحو المسار الإلكتروني

الوقائع الإخبارية:  يحقق إطلاق وزارة المياه والري تطبيق مشروع (Water App) مؤخرا، نقطة تحول في قطاع المياه على خريطة الرقمنة، انسجاما والخطط الوطنية بالانتقال من المسار الرقمي نحو الإلكتروني في مختلف الخدمات.

وينسجم تحقيق الوزارة لهذه الخطوة ودعوات تقرير دولي صدر مؤخرا، بضرورة إطلاق قطاعات المياه في مختلف مناطق العالم، لبرامج مشاركة المستهلك مرافق المياه، بهدف التفاعل المباشر مع عملاء القطاعات والإدارات المائية، ما يؤدي لتعميق العلاقة بينها وبين عملائها.

ويعتبر بناء الخط المعلوماتي والمعني ببرامج مشاركة المستهلك مرافق المياه، كفيلا بتحويل علاقة العملاء من علاقة تعاملية في المقام الأول إلى علاقة تشاركية، في الوقت الذي تلعب فيه هذه البرامج دور إعلام وتفعيل كل عميل بشكل استباقي، الأمر الذي يدعم الثقة.

وأكد مساعد أمين عام وزارة المياه الناطق الرسمي باسم الوزارة عمر سلامة، في تصريحات له أن جميع إدارات وخدمات المياه في كافة محافظات المملكة، ستتم إدارتها بطريقة إلكترونية حديثة، وذلك عقب استكمال كافة مراحل ضم محافظات الجنوب (الطفيلة، الكرك، معان)، لإدارة شركة مياه العقبة، وقبل نهاية العام الحالي.

وأوضح سلامة أن عمل إدارات المياه بالطريقة الجديدة، ستتم وفق آلية إلكترونية حديثة دون الحاجة لمراجعة أي من هذه الإدارات أو مراكز الخدمات التابعة لها، حيث تصبح مرافق المياه مدارة وفق نظام التحول الإلكتروني بالكامل.

وأشار سلامة إلى أن قطاع المياه سباق في التحول من النظام الورقي للإلكتروني منذ بداية العام الحالي، في الوقت الذي أثبت نجاحه في التعامل والتعاطي مع أزمة جائحة فيروس كورونا، وذلك رغم زيادة الطلب على المياه اعتبارا من 15 آذار (مارس) وحتى الأول من أيار (مايو)، دون أن يلمس المواطن أي تأثير على وضع المياه الحرج.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة المياه، إن التطبيق الحديث مرن ويتحمل مختلف الضغوطات المتوقعة خلال عملية الاستعمال من قبل مشتركي المياه، بالإضافة لأنه سهل الاستخدام.

ويساهم مشروع (Water App) للهواتف الذكية، بالتسهيل على المواطنين وتبسيط إجراءات خدمات المياه والصرف الصحي بدعم من ضمن منظمة اليونسيف ضمن خطة وزارة المياه والري في أتمتة وحوسبة جميع خدماتها المقدمة للمواطنين (E-Service)، بما يوفر المرونة في التعاطي مع خدمات المياه والاطلاع أولا بأول على الاجراءات المتخذه، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية للحكومة بالتحول الى الخدمات الالكترونية وتخفيف الاعباء عن المواطنين.

وبحسب تصريحات سابقة لوزير المياه والري، رائد أبو السعود، فإن قطاع المياه أثبت نجاعة المؤسسات الأردنية في التحول الالكتروني، تسهيلا على المواطنين خاصة بعد استكمال جميع مراحل (نظام ادارة المعاملات والمذكرات الداخلية والخارجية)، حيث يتم انجاز المعاملات بسهولة ويسر وعن بعد مما سهل خلال أزمة كورونا استمرار تقديم معظم الخدمات المتعلقة بالمياه والصرف الصحي في جميع مناطق المملكة.

ويهدف إطلاق هذا التطبيق لتقليل الوقت والجهد والاسراع بالإجراءات حيث يمكن للمواطن من تحميل التطبيق على الهواتف الذكية بمختلف أنواعها (Google Play و App Store) الذي يعمل باللغتين العربية والانجليزية، ويحوي خدمات الجمهور كمراكز الخدمات واحتساب الفواتير والحصول على كشف حساب للمشترك والاستعلام عن قيم الفواتير وتقديم طلبات الاشتراك الجديدة للمياه والصرف الصحي وكذلك التبليغ عن الاعتداءات والشكاوى والسرقات والاستخدامات غير المشروعة وغيرها مثل الاستعلام عن قراءة العداد أولا بأول.

ويقوم قطاع المياه بتسريع خطواته نحو التوسع في الخدمات الإلكترونية التي يمكن ادارتها عن بعد في كافة الظروف والاوقات بما يسهل على المواطن ويرفع مستوى الانتاجية وتبسيط الاجراءات وخفض النفقات وتحقيق الرقابة الفاعلة على سير انجاز المعاملات مع إلغاء المعاملات الورقية وخفض كلفها وكلف نقل البريد مع سرعة الوصول لأي معاملة وفي أي وقت في ظل توفير أعلى درجات الامان الالكتروني المتقدم وضمان السرية والخصوصية وتعزيز الشراكة الفاعلة مع المواطن التي تعطي أعلى درجات المصداقية والوقوف على الواقع أولا بأول.

وسيقدم التطبيق خدمات مجانية تتعلق بطرق الترشيد والمحافظة على المياه والحد من هدرها وتعظيم فوائد الترشيد والتوعية المائية والاطلاع على احدث التقنيات الحديثة الموفرة للمياه وكذلك التواصل مع المواطنين اولا بأول حال حدوث اي خلل في منطقة ما او الاطلاع على النصائح المختلفة.

وبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في الأردن مع نهاية العام الماضي 2019، حوالي 8.7 مليون مستخدم، فيما سجلت نسبة انتشار الاستخدام بالأردن قياسا بعدد السكان، مع نهاية العام الماضي أكثر من 85 %.