تشعرين أنكِ أم غير جيدة...تعرفي على الحلول!
شريط الأخبار
المومني: يمكن للأردن اللجوء لـ"محكمة العدل" بشأن المستوطنات نشطاء: زوجة تقضم أذن زوجها في عمّان .. ومصدر أمني يعلق النائب السعود يدعو لقطع العلاقات مع واشنطن ويشيد بتركيا نتنياهو يعطي "الضوء الأخضر" لبدء إجراءات ضم غور الأردن استشهاد واصابة مدنيين بغارات للاحتلال على ضواحي دمشق ابو عودة: القرارات الأمريكية مقلقة للأردن...وصفقة القرن طُبقت دون اعلان العمل تفند عدد من الاشاعات التي طالت الوزارة ووزيرها الدغمي : مجلس النواب مجرد ديكور وصوت عالي من فلان وفلان ارشيدات: تحويل 41 محاميا لمجلس تأديب الأوراق المالية: هيكلة مركز الإيداع لن يمس حقوق المساهمين والمتعاملين الصفدي: نرفض ضم مستوطنات غور الأردن الامن يقبض على مطلوب قام بمحاولة دهس افراد الامن في البادية الجنوبية المصري : توقعوا الاسوأ فبعد ضم المستوطنات سيتم ضم الضفة ووادي الاردن الملك يوجه بمتابعة الحالة الصحية للصحفي الفلسطيني عمارنة لهذا السبب وضع النواب أيديهم على عيونهم اصابة وافدين اثر سقوطهما عن "سقالة" في عمان المالية: تخفيض الضريبة على المركبات يدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل شاهد...الرسوم الجديدة للسيارات بعد قرار الحكومة بالفيديو...العبادي يوجه رسالة قاسية للرزاز: ليش الكلام الكبير "لا تصرح" الحبس سنة لحيازة شخص سلاحا غير مرخص وإشهاره بوجه موظفي الكهرباء
عاجل

تشعرين أنكِ أم غير جيدة...تعرفي على الحلول!

الوقائع الإخبارية: أحد المخاوف الذي يعصف بعقول وقلوب الأمهات هو الشعور بعدم الكفاية، بألا تكون أمّاً جيدة، إذا كنتِ تشعرين أنكِ أم غير جيدة، لا إرادياً ستحاولين السيطرة على هذا الشعور السلبي، وغالباً ما تكون ردة فعلك غير سليمة، على سبيل المثال ستحاولين إثبات أنكِ أم جيدة عبر إثبات أن تصرفات طفلك جيدة، وبالتالي يدفعكِ هذا الهدف إلى الصرامة ومحاولة السيطرة عليهم في الأماكن العامة.

هذه الطريقة في السيطرة على الأطفال تعود سلباً على نفسية الطفل، لهذا أنتِ بحاجة إلى التحكم بمشاعرك وأفكارك تجاه نفسك، وردود فعلك، لا محاولة التحكم بسلوكيات أطفالك الصغار. وإليكِ خطوتين يمكنك عبر تطبيقهما التغلّب على جميع المشاعر والتصرفات السلبية السابقة:

الخطوة الأولى: التغلّب على الأفكار الخاطئة
أولاً عليكِ تحطيم أكذوبة أنكِ لستِ أماً كافية، أنتِ أم جيدة، تبذلين كل ما بوسعك من أجل أطفالك، استعيني بعائلتك وأصدقائك من أجل ترسيخ فكرة أنكِ أم جيدة، سيستغرق عقلك وقتاً ليتغلّب على الخوف الذي ولّدته فكرة أنكِ لستِ جيدة.

من الأمور المهمة أيضاً هو عدم التركيز على تلبية معايير الآخرين الكاذبة، بمعنى أن الآخرين قد يضعون معايير نجاح الأم في أن يظل طفلها هادئاً في الأماكن العامة، هذه المعايير خاطئة وظالمة، فالطفل يجب أن يتمتع بالحيوية والنشاط، والمعيار الحقيقي هو ارتكابه سلوكيات خاطئة أم لا، لهذا عليكِ عدم الالتفات للمعايير الخاطئة التي يعتمدها البعض، والنظر إلى تصرفات أطفالك بالمعايير الصحيحة.

الخطوة الثانية: التركيز على أطفالك
من خلال استبدال الأكاذيب السابقة بالحقائق، وهي أنكِ أم جيدة، وأن تقييمك لتصرفات أطفالك يعتمد على المعايير الصحيحة، ستتمكنين من ضبط ردود فعلك تجاه سلوكيات أطفالك، والتركيز على ما يعبر عنه أطفالك عبر سلوكياتهم.
فبدلاً من الشعور بالحرج تجاه نوبة البكاء التي تنتاب طفلك في مكان عام، يمكنك التفكير بهدوء: هل يفعل طفلك هذا بسبب خلل سلوكي أو عاطفي؟ أم أنه متعب وبحاجة إلى النوم؟ .

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.