تربية الأعيان: زخم طلابي في الجامعات وتحذير من جودة المخرج
شريط الأخبار
الدفاع المدني ينقذ شخصين علقت مركبتهم داخل مجرى سيل بمنطقة سد الكفرين إصابة شخصين اثر حادث تدهور في محافظة اربد المصري: الزيادات على رواتب الجهاز الحكومي تنطبق على موظفي البلديات وزارة العمل: إصدار وتعديل تشريعات في القانون لحماية حقوق العُمال عطية للرزاز : الحزمة الثالثة خلت من زيادة رواتب متقاعدي المبكر اشتباك بين لاعبي الاهلي وبعض الجماهير في دوري السلة محامي عوني مطيع يكشف حقيقة وجود تسوية مالية في قضية موكله الشواربة: زيادة رواتب موظفي ومستخدمي الأمانة اعتبارا من العام المقبل الأرصاد تحذر الأردنيين المسافرين إلى آيسلندا من "منخفض القنبلة" اللوزي: العلاقات الأردنية القطرية كانت على الدوام مميزة وزارة البيئة تضبط كميات من أكياس التسوق المخالفة ديوان المحاسبة : الجمارك صرفت سيارة مع سائق لكل عميد متقاعد الساكت: وضع الشخص المناسب في المكان المناسب يمنع تكرار جرائم المال العام البكار: اقتصاد الدولة لا يبنى على "كروز دخان" وخلوات للموازنة مدعي عام غرب عمان يفرج عن مالك التكسي المميز وفاة و6 إصابات بحريق منزل في اربد العمل النيابية تدعو لتنظيم سوق العمل وإحلال العمالة المحلية بدل الوافدة إعلان تجنيد صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية مجلس الوزراء يقرر تعيين العرموطي مراقباً عاماً للشركات بالصور...الملكة تكرم الفائزين بجائزتي المعلم المتميز والمدير المتميز
عاجل

تربية الأعيان: زخم طلابي في الجامعات وتحذير من جودة المخرج

الوقائع الإخبارية: بحثت لجنة التربية والتعليم في مجلس الأعيان برئاسة العين الدكتور وجيه عويس، اليوم الثلاثاء، مع رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان الجودة الدكتور بشير الزعبي، آليات وسبل ضبط ارتفاع عدد الطلبة المقبولين في الجامعات الرسمية.

وقال العين عويس: إن اللقاء جاء ليبحث ارتفاع عدد الطلبة المقبولين في الجامعات الرسمية، الناجم عن ارتفاع معدلات طلبة الثانوية العامة للعام الحالي، مشيرا إلى أن هناك "زخما طلابيا حقيقيا" في الجامعات الرسمية الست التي تتضمن تخصصات طبية، لا سيما أن عدد الطلبة المقبولين في التخصصات الطبية بتلك الجامعات فاق طاقتها الاستيعابية بشكل لافت، ما سيكون له أثر على جودة العملية التعليمية بكل أطراف معادلتها.

وبين عويس أن اللجنة أجرت لقاءين سابقين، جمع الأول بعض رؤساء الجامعات الرسمية، والآخر جمع رؤساء الجامعات الخاصة، حيثُ تم بحث أبرز تحديات قطاع التعليم العالي، وعلى رأسها ضمان جودة التعليم، وأعداد الطلبة المقبولين، والبنية التحتية للجامعات الوطنية.

وأشار أعضاء اللجنة إلى العديد من الملاحظات والتوصيات من خلال لقاءاتها المتكررة مع مختلف الجهات المعنية بالعملية التعليمية بأشكالها المتنوعة، لافتين إلى عدم تطبيق الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية للأعوام 2016 – 2025، التي عالجت الكثير من التحديات الراهنة.

وتحدث الدكتور الزعبي عن أهمية تطبيق الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية من خلال التنسيق مع مختلف الجهات المعنية، تعزيزًا لمبدأ "تكامل الأدوار"، بهدف تخطي مختلف التحديات الراهنة، مشيرا إلى أهمية "ضبط" التعليم ومخرجاته، وعلى رأسه التعليم التقني والمهني، ولا سيما في ظل ارتفاع المعدلات من خريجي الثانوية العامة، حيثُ حصل اكثر من 400 طالب وطالبة منهم على معدلات فوق 99 بالمئة.

وبين أن الطاقة الاستيعابية للجامعات الرسمية التسع، بلغت 225627 ألف طالبة وطالب، لافتًا إلى أن حجم الطلبة المقبولين في العام الدراسي الحالي بلغ 55 ألفا و289 طالبة وطالبًا، بما في ذلك الجامعة الالمانية والعلوم الإسلامية ما شكّل ضغطًا كبيرًا على الجامعات الرسمية.

وأضاف، إنه تم قبول 55289 ألف طالبة وطالب في جميع التخصصات، وان عدد الطلبة المقبولين في البرنامج البكالوريوس العادي للفصل الأول في جميع الجامعات بما فيها الجامعة الألمانية بلغ 44 ألفا و506 طلاب وطالبات، في حين قُبل في برنامج البكالوريوس الموازي على مستوى الجامعات الرسمية كافة 10 آلاف و783 طالبة وطالبًا.

وأشار إلى ان الاطار الوطني للمؤهلات سيشجع الطلبة على الانخراط في التعليم المهني والتقني وتحسين جودة التعليم، داعيا إلى تخصيص جزء من الدعم الحكومي للجامعات الرسمية من اجل تعيين اعضاء هيئة تدريس من ذوي الكفاءات العالية والتي ستعمل على سد النقص الحاصل في الجامعات الرسمية من اجل تحقيق معايير الاعتماد في تلك التخصصات.




 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.