شريط الأخبار
 

تحذيرات من الفسيخ: يُسبب الشلل التام

الوقائع الإخبارية: حذر خبراء مصريون من تناول وجبة الأسماك المملحة المعروفة باسم الفسيخ، التي اعتاد عليها المصريون في أعياد "شم النسيم" وذلك بسبب مخاطرها الصحية.

وأعلن مركز السموم التابع لكلية الطب بجامعة الإسكندرية، في بيان له، أن تناول الفسيخ يؤدي إلى الإصابة بالتسمم الحاد والذي بدوره يؤدي إلى الشلل التام وصعوبة وفشل حاد بالتنفس، بحسب صحيفة "صدى البلد".

وأضاف المركز أن "البكتيريا المتسببة لتسمم الفسيخ لا تنكسر بالملح أو بالليمون أو بالخل أو التمليح في المنزل فهذا مفهوم خطأ، لأن البكتيريا تنكسر فقط بالنار من خلال وضع السمك الفسيخ في الفرن أو الزيت حتى يصل إلى درجة الغليان".

وأوضح المركز في بيانه أن "البكتيريا المتسببة في التسمم من الفسيخ لا علاقة لها بنظافة البائع أو إعداد الأسماك المملحة في المنزل، لأن البكتيريا موجودة في داخل السمك واللحمة والفراخ وفي الجو وفي المعلبات".

وتابع "تسمم الفسيخ يتسبب في توقف الإشارات العصبية المسئولة عن تحرك عضلات الجسم ومنها العضلات المسؤولة عن التنفس، مما يؤدي إلى الشلل التام وصعوبة وفشل حاد بالتنفس".

وأكد المركز أن "هذه الحالة تتطلب دخول المريض الرعاية الحرجة ووضعه على جهاز التنفس الصناعي، وذلك بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي يتسبب في صعوبة وفشل التنفس وتزايد الاحتياج إلى أجهزة التنفس الصناعي".

وتتكاثر الأسئلة هذه الفترة، حول ما إذا كان تناول وجبة الفسيخ يساعد في العلاج من فيروس "كورونا" المستجد، خاصة مع اقتراب الاحتفال بعيد "شم النسيم".

ونفى هذه المعلومة استشاري الأمراض الجلدية، رئيس المركز القومي للبحوث في مصر سابقا، الدكتور هاني الناظر، الذي قال أمس الخميس، عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي: "ما يقال إن تناول الفسيخ وقاية أو علاج من فيروس كورونا، كلام غير حقيقي وغير علمي".

وتابع: "الفسيخ أكلة غير صحية، تسبب مشاكل جلدية كثيرة، منها الأرتكاريا الحادة وأشكال أخرى من الحساسية وتورم الشفاه والتهابات حول العين وأيضا تسبب التلبك المعوي".