شريط الأخبار
الرزاز ينعى آغابي: لن ننسى ابتسامتك وفاة الشاب "محمد ملكاوي " اثر صعقة كهربائية بمنطقة ملكا في اربد بالصور... احباط محاولة تهريب ٢٢٦ كرتونه دخان في معبر حدود جابر ترجيح تخفيض اسعار المحروقات نهاية الشهر الزوايدة : وزراء طاقة سابقين حصلوا على مشاريع عملاقة بــ 150 و 120 مليون دينار حكومة النهضة غير صادقة في أقوالها !! المواطن أصبح جرذ معملي. بالفيديو ..إخماد حريق شب في مركبة بشارع عبدالله غوشة بالعاصمة عمان السياحة : ارتفاع اعداد القادمين للاردن وانخفاض المغادرين الاردنيين لجهات خارجية بالفيديو ...ولي العهد يفاجىء الفريق الوطني لكرة السلة بحضوره قبيل مغادرتهم لنهائي كأس العالم ضبط ٩٠ مطلوباً و ٥ اسلحة نارية و١٠ مركبات مطلوبة في مختلف المحافظات الملك : "ابنتي العزيزة ياقوت الطراونة... وصلتني هديتك الجميلة بالصور...الملك يناقش مع مجالس عجلون المنتخبة الخطة التنموية الخوالده: البَرَكَة في المستحق وزارة العمل توفر نحو 850 فرصة عمل جديدة ضمن مشاريع الفروع الإنتاجية اصابتان بحادثي دهس أحدهم بحالة سيئة في الأغوار الشمالية الحكومة تعلن صرف الرواتب للعاملين بأجهزة الدولة بدءاً من الخميس المقبل الحياري: أي تخفيض على كلف الطاقة سينعكس على النظام الكهربائي "الطاقة النيابية" توصي بمنع فصل التيار الكهربائي خلال التوجيهي ورمضان والأعياد والعطل السعود: الأردن خالٍ من الجريمة المنظمة .. والموساد وراء ذلك ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في اردنية العقبة عن نظيرتها في المركز
عاجل

تجارة الأردن: معدل قانون المواصفات والمقاييس محفز للتجار

الوقائع الاخبارية : أكد ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات بغرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي أن القانون المعدل لقانون المواصفات والمقاييس المعروض على الدورة الاستثنائية لمجلس النواب يعتبر محفزاً للتجار وسيسهم بوقف هدر المال وتحقيق العدالة.

وقال القواسمي في تصريح صحفي اليوم الأحد، إن تعديل القانون يحفز التجار على الاستيراد ويزيد النشاط التجاري والإيرادات ويوقف هدر المال من جانب آخر، مشيراً إلى أن تجار الألبسة كانوا يعانون من القانون السابق بمسألة إعادة التصدير إلى بلد المنشأ للبضاعة غير المطابقة التي لا تضر بالصحة والسلامة العامة لصعوبة تطبيقه مع المعيقات بعملية التصدير إلى بلد المنشأ.

وبين أن عدم تطابق بطاقة البيان وعدم التصحيح في البضاعة التي لا تضر بالصحة والسلامة العامة وعملية الحجز والإتلاف هي هدر للمال والمقدرات المالية وخسارة لإيرادات الدولة.

وأشار إلى أن صغر وقلة حجم البضائع المخالفة لبطاقة البيان والتي لا تضر بالصحة والسلامة العامة تعمل على إعاقة العمل في عملية التخزين في المراكز الجمركية أو إعادة التصدير المكلفة أو رسوم الإتلاف العالية والمكلفة.

وبين أن التعديل للتبرع للجهات الخيرية هو الحل الأنسب وللاستفادة من قيمة هذه البضائع لأصحاب الحاجة عن طريق الجمعيات الخيرية والمؤسسات الاجتماعية هي فائدة لجميع الأطراف.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.