شريط الأخبار
 

تجارة الأردن: سندعو لوقف التعامل الاقتصادي مع داعمي ’الضم‘

الوقائع الاخبارية :اكد رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل الكباريتي، ان القطاع الخاص سيدعو لوقف كل التعاملات الأقتصادية مع اي دولة او طرف يقر او يدعم قرار دولة الأحتلال الأسرائيلي بضم اراض فلسطينية جديدة.

وقال العين الكباريتي في بيان صحافي اليوم السبت، ان هذا القرار يأتي تعزيز ودعما للموقف الأردني الذي يقوده الملك عبد الله الثاني في رفض قرار دولة الأحتلال الأسرائيلي بضم أراض فلسطينية جديدة محتلة.

واضاف ان القطاعات الاقتصادية تساند وتقف صفا واحدا خلف قيادة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن القضية الفلسطينية، مؤكدا ان مواقف الملك الصلبة تعتبر صمام أمان لتثبيت حقوق الشعب الفلسطينيي على أرضهم.

وثمن رئيس الغرفة عاليا مواقف الملك وجهوده في حشد الدعم الدولي الرافض لسياسات وإجراءات دولة الاحتلال الأسرائيلي لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة في أقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.

وشدد العين الكباريتي ان سعي دولة الاحتلال الأسرائيلي لتنفيذ قرار الضم يقوض استقرار المنطقة وهو الأمر الذي يحذر منه الملك في كل المناسبات، انطلاقا من دور الهاشميين التاريخي بالحفاظ على فلسطين ومدينة القدس المحتلة.

واكد ضرورة تمتين الجبهة الداخلية ورص الصفوف خلف قيادة الملك لمواجهة غطرسة دولة الأحتلال الأسرائيلي ومحاولاتها المستمرة لفرض الأمر الواقع على الأرض، مستذكرا التضحيات التي قدمها الأردن والشهداء الذين قضوا دفاعا عن فلسطين.

ودعا العين الكباريتي مؤسسات القطاع الخاص العربي لأتخاذ قرارت بوقف التعاون والتعامل التجاري مع اي طرف يساند قرار دولة الأحتلال الاسرائيلي بالأستيلاء على اراض فلسطينية جديدة، وضرورة تبني مواقف داعمة تساند الجهد الذي يقوده الأردن في الدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطينيي.