شريط الأخبار
 

بعد الإمارات.. الرياض تستقبل وفدا إعلاميا لـ " بشار الأسد "

الوقائع الاخبارية: بالرغم من تجميد الرياض علاقتها بنظام بشار الأسد، إلا أن وفدا صحفيا تابعا للنظام السوري شارك في الاجتماع الأخير لاتحاد الصحفيين العرب، والذي أقيم مؤخرا في العاصمة السعودية الرياض.وتعتبر هذه المشاركة هي المرة الثانية التي تستقبل فيها السعودية شخصيات محسوبة على نظام بشار.
وكان الاتحاد السوري قد نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك صورة للاجتماع، يظهر فيها رئيس الاتحاد موسى عبد النور ، جالسا بجوار عدد من الحضور العرب.وتأتي زيارة عبد النور بعد زيارة عماد موفق العزب، وزير التربية للنظام السوري ، والذي شارك في وقت سابق بإحدى الفعاليات ضمن العاصمة الرياض أثناء زيارته إلى السعودية.
وقد جاءت زيارة وفد بشار إلى الرياض، عقب إشادة القائم بالأعمال في السفارة الإماراتية بدمشق، عبدالحكيم النعيمي، ببشار الأسد ، والذي وصفه بالعبارة: " "أتمنى أن يسود الأمن والأمان والاستقرار بسوريا، تحت ظل القيادة الحكيمة للدكتور بشار الأسد".
وصرح النعيمي بذلك خلال احتفال نظمته السفارة الإماراتية بدمشق للاحتفال بالعيد الوطني، الإثنين الماضي.وقد حضر عدد من الشخصيات السياسية السورية، من بينهم فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية في سوريا، وجهاد اللحام الرئيس السابق لمجلس الشعب.
وأضاف المقداد أن سوريا لا تنسى أن الإمارات قد وقفت إلى جانبها في حربها على الإرهاب.وجاء احتفال سفارة الإمارات بعيدها الوطني في دمشق ودعوة مسؤولين تابعين لبشار، بعد نحو عام من إعادة فتح سفارتها بالعاصمة السورية، التي ظلت مغلقة منذ اندلاع الثورة السورية.