شريط الأخبار
النائب أبو صعيليك : لا مجال لضرائب جديدة موظفون في اليرموك يطالبون بتنفيذ العفو لجنة عسكرية مصرية تزور الأردن لتصفية المواقف التجنيدية للوافدين المصريين ذبحتونا تطالب التعليم العالي بعرض كشوفات قبول أبناء الأردنيات والتجسير الامن العام يصدر بياناً حول تفاصيل المداهمة الامنية لمنزل في مخيم حطين وفاه شخص اثر حادث تدهورمركبة في محافظة اربد المعلمين ردا على غنيمات : تعليق الإضراب منوط باقرار علاوة المعلمين الـ 50% . منع مرور مادة الدخان الى سوريا عبر معبر جابر الحدودي. غنيمات تؤكد ضرورة تعليق إضراب المعلمين وعودة الطلبة للدراسة "الموازنة العامة": 30 مليون دينار معدل نمو الزيادات السنوية في وزارة التربية أردنية تسرق الرجال بعد تقبيلهم بطريقة مثيرة في شوارع الكويت "المعلمون" من الطفيلة: "الإضراب مستمر .. ولن تنجح الحكومة في افشال الإضراب" طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك لإنصافهم وحل مشكلتهم المعلمين : نسبة الاضراب في المملكة 100% .. ومستمرون حتى تحقيق مطالبنا "أسبوع الإصرار" ... وقفة احتجاجية لمعلمي المفرق للتأكيد على علاوة الـ50% بالصور .. وفاة سائق اردني اثر تدهور مركبته داخل الاراضي السورية البطاينة : اجراءات جديدة بشأن آلية استقبال عاملات المنازل كيف خلقت السياسات الاقتصادية جيشا من الفقراء في الأردن؟ فلسطين تطلب من الاحتلال استيراد النفط عبر الأردن الرزاز يطلق البرنامج الوطني للإسكان من الزرقاء
عاجل

بالصورة .. " المتسوق الخفي " لمعاناة البسطاء في ظل حكومة الرزاز

الوقائع الإخبارية : في ساعات الفجر الأولى من هذا اليوم ...كان يرابط هذا الشخص مرتدياً الشماغ الأحمر يبحث في حاويات القمامة عن لقمة العيش لعائلته التي تنتظر منه جلب ما يسد رمقهم في أيام رمضان الفضيل .
أكثر ما استهواني في مشهد هذا الشخص انه يبحث عن مخلفات الطعام في ساعات متأخرة من الليل ، وبالكاد عندما تقترب منه أن يريك وجهه وأنت تتحدث إليه ، في رسالة أن الصمت ابلغ من الكلام ، ناهيك عن " العكاكيز " التي يركنها على جانب الحاوية ، أي انه يعاني من إعاقة الى جانب عوزه واحتياجه.
" المتسوق الخفي " كان الأجدر تكليفه بالوصول إلى هؤلاء الذين ما زالوا يبحثون عن لقمة العيش في حاويات القمامة بدلا من ملاحقة موظفي الوزارات والمؤسسات الدوائر الحكومية
يا حكومة الرزاز...لقمة العيش صعبة. وهي اختصار لمعاناة البسطاء على "رصيف الفقر".. فهي واقعاً مؤلماً لفئة بقيت بعيدة عن أنظار الحكومات السابقة وحكومتكم الحالية، وسلّمت نفسها مجبرة لقسوة الحياة، ومشقة البحث عن "مصروف يومي" تسد حاجتها، وتكفيها مذلة السؤال.
"فئة معدمة" تخرج من بيوتها المتهالكة ، وهي تحمل جراحها وآهاتها بحثاً عن "أي شيء" يشعرها أنها باقية على قيد الحياة، وأنها ماضية لتعود، وبعيدة لتقترب من الفقر أخاً وصديقاً يواسيها بآلامه، وقسوته، وحرمانه، ثم تبقى مع كل ذلك تنتظر "لحظة التغيير" التي غابت عن الوجود، والوجوه، والظهور، وكأن الزمن يدور بعقارب صامتة، ومحزنة، وربما مخجلة.
نتمنى من وزارة التنمية الاجتماعية تكليف " باحث خفي " لكسر حواجز الكرامة لمثل هؤلاء ، ودراسة أوضاعهم المعيشية للوقوف إلى جانبهم في ظل الظروف المعيشية القاسية التي يواجهها المواطن الأردني


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.