شريط الأخبار
 

انطلاق مجموعة من الإنجازات الخدمية التي تخدم النزلاء وتنهض بالعملية الإصلاحية في مركز اصلاح وتأهيل جويده

الوقائع الإخبارية : أُطلقت في مركز اصلاح وتأهيل جويده اليوم العديد من الإنجازات الخدمية التي تخدم النزلاء وتنهض بالعملية الإصلاحية ليكون مركزا نموذجياً من حيث البنية التحتية والمرافق الخاصة وبرامج الإصلاح و التأهيل وذلك بحضور مساعد مدير الأمن العام للشرطة القضائية العميد محمد طبيشات ومدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل العميد أيمن العوايشة.

وقال العميد الطبيشات ان العمل الشرطي بمفهومه الشمولي تجاوز الواجبات التقليدية للشرطة ، وأصبح يُعنى بالجانب الاجتماعي والإنساني في تقديم خدمات مختلفة منوطة بعمل جهاز الأمن العام ، وقد تمت ترجمة ذلك في عدة مجالات ابرزها عملية الإصلاح والتأهيل وانعكاسها على النزلاء وأسرهم من خلال تنفيذ خطط واستراتيجيات أُعدت بنهج علمي متطور تخدم المسيرة الاصلاحية التي يخضع لها كافة نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل .

وأكد أن ما نشاهده اليوم من انجازات وتحسينات على واقع الخدمات المقدمة لنزلاء مركز إصلاح وتأهيل الجويده جاء ليجعل منه مركزاً نموذجيا تنفذ به كافة البرامج الإصلاحية و التأهيلية وفق أعلى المعايير الدوليه لحقوق الإنسان ، كما وتؤكد على الالتزام التام بتلك السياسه وبتطبيق برامج الرعاية اللاحقة لكافة نزلاء مراكز الإصلاح و التأهيل وبما تقره التشريعات الناظمة والذي يعتبر دليلاً على الحفاظ على حقوق النزيل واحترام كرامته.

كما وأكد مدير مراكز الإصلاح و التأهيل العميد العوايشه اننا حريصون كل الحرص في مديريه الأمن العام على الاستمرار في متابعه ما بدأناه باستراتيجياتنا الخاصة بالإصلاح و التأهيل لنحقق الغاية التي نسعى من أجلها وهي إعادة تأهيل النزيل واكسابه المهارات والحرف وثقافة جديده تمكنه من العودة إلى حياته الطبيعية بعد انقضاء مدة محكوميته والعيش في مجتمعه عنصرا فاعلا مؤثرا.

كما وبين مدير مركز اصلاح وتأهيل الجويدة العقيد ايمن العلاونة أنه جرى إنشاء 24 كبينة اتصال جديدة لتسهيل عملية الإتصال بين النزلاء وذويهم وعقد العديد من الدورات لنزلاء المركز والتي تناولت مواضيع أكاديمية ودينية في مجالات محو الأمية وحفظ القرآن والسيرة النبوية من خلال المدرسة التي أنشأت داخل المركز حديثاً ، وعقد دورات لمشغل الحرف اليدوية المنشأ حديثاً والذي يجري فيه تدريب النزلاء على فن الرمل والفسيفساء والرسم على الزجاج ، بالإضافة لتزويد مكتبة النزلاء بعدد من الكتب الثقافية المتنوعة.