الهياجنة: إصابات كورونا ستتصاعد أكثر في الأيام المقبلة وعلينا التعايش مع الوباء

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :اعتبر عضو لجنة الأوبئة الدكتور وائل الهياجنة، أن رقم الإصابات بكورونا في الأردن سيتصاعد أكثر في الأيام والأسابيع المقبلة.

وقال الهياجنة مساء الثلاثاء، إن هناك تأخر في الوصول للمصابين والمخالطين ويجب أن تكون عينات الفحص موجهة أكثر.

وشدد على أن فرق التقصي الوبائي أصبحت منهكة جراء عملها المتواصل منذ بداية أزمة كورونا، وعددها القليل في تتبع مخالطي المصابين في مختلف مناطق المملكة.

وأشار الهياجنة، الى أن هنالك وعي كبير لدى المواطنين في مواجهة الوباء، داعيًا إلى إرادة حقيقية على المستوى الشعبي والحكومي في تحدي الوباء.

ولفت الى أن الحظر الشامل خيار وارد في مواجهة كورونا في قادم الأيام، داعيًا إلى الاستعداد الأمثل إلى الحظر الشامل ودراسته.

وتوقع الهياجنة عودة داوم المدارس والجامعات، في الأول من الشهر المقبل رغم ارتفاع الاصابات بالفيروس، داعيًا إلى إيجاد آليات للتعايش مع الوباء وعدم اللجوء الى الحظر الشامل كورقة أخيرة.

من جهته، قال ا.د معتصم سعيدان - باحث احصائيات انتشار كورونا: إنه وفق الإحصائيات هناك ارتباط وثيق بين انتشار الفيروس والرطوبة في الجو.

وأشار الى أن الاردن تأثر بموجة لكورونا قوية منذ بداية شهر آب الماضي، كما حدث في استراليا تماما بعد استقرار الحالة الوبائية.

وبين أن الاردن شهد ارتفاعا كبيرا بأعداد الإصابات خلال فترة قصيرة جدا، مضيفا : "قد نصل الى تسجيل 4 و5 الاف حالة بكورونا يومياً في الأردن في قادم الأيام".

وأوضح أن أرقام الإصابات التي سجلت الثلاثاء، مؤشر خطير ودخلنا المستوى السابع.

من جانبه، د.حكمت أبو الفول - أمين عام وزارة الصحة سابق، قال إن لجنة الاوبئة تضم أطباء غير مختصين بعلم الأوبئة، وهذه نقطة ضعف باللجنة.

وأشار إلى أنه يجب إمداد فرق التقصي الوبائي بالكوادر البشرية على الفور، وتحسيتن اداءها في تتبع المخالطين من أجل السيطرة على الوضع الوبائي.

وأضاف: "كنا نعاني من نقص الأسرة حتى قبل كورونا".