شريط الأخبار
 

النساء أكثر شعوراً بالتوتر خلال أزمة كورونا

الوقائع الإخبارية: أظهر استطلاع جديد أجرته مؤسسة كايزر للأسرة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، أن النساء يتحملن العبء الأكبر من الإجهاد والضغوط النفسية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

ويقول الاستطلاع بأن نسبة الضغط النفسي لدى النساء مرتفعة بسبب المسؤوليات الكثيرة الملقاة على عاتقهن من عناية بالأطفال، ناهيك عن أعباء المهام المنزلية، وتلبية احتياجات الأسرة برمتها.

وكشف الاستطلاع أن النساء أكثر عرضة للضغط النفسي والقلق من الرجال، بسبب عوامل نفسية عديدة مثل القلق من إصابة أحد أفراد الأسرة بفيروس كورونا، فضلاً عن القلق بشأن دخلهن إن كنّ من النساء العاملات.

وبحسب الاستطلاع، فإن الصحة العقلية للنساء عادة ما تتأثر سلباً بسبب الضغوط التي يخضعن لها.

وأظهرت دراسات أخرى أن النساء يتحملن في هذه الظروف، العبء الأكبر من المهام المنزلية، وخاصة تلك التي تتعلق بالنظافة العامة للمنزل وأفراد الأسرة.

علاوة على ذلك، يزداد قلق النساء إزاء توفير المواد الغذائية ومستلزمات الطعام وتخزينها لتكون كافية في حال تم فرض حظر للتجول في البلاد، وفق ما ورد في موقع "مامز" الإلكتروني.