النائب خليل عطية: هبة اللبدي لم تسطع ان تكمل كلمتها في مجمع النقابات.. بكفي تخوين
شريط الأخبار
أول دعوة إسرائيلية علنية لإخراج الأردن من الحرم القدسي بالفيديو...رئيس مجلس مفوضي العقبة يؤيد إقامة كازينو فيها تفاصيل الجريمة البشعة : هكذا اقتلع عيني زوجته في جرش شاهد بالفيديو ... الحكومة تستذكر تصريحات الغمر والباقورة الرقب يطالب الحكومة التدخل للافراج عن دكتور اردني معتقل لدى السلطات السعودية أبو علي : لسنا ملزمون بالقانون بالكشف عن الشركات المتهربة ضريبيا الأمن : فيديو اطلاق النار على دوار ليس في الأردن الجهاد الإسلامي: الساعات القادمة ستشفي صدور أبناء شعبنا نقابة المعلمين : سحب الكتب من المدارس ليس هو الحل شهود عيان : زوجة تدفع زوجها عن درج في محكمة إربد الشرعية وتصيبه الدوريات الخارجية تضبط مركبة تسير بسرعة 205 في الازرق دبلوماسي أمريكي: مليار دولار مساعدات اضافية تصل الأردن الشهر المقبل تنظيم الاتصالات: إجراءات ضد منتهكي خصوصية المشتركين وزير المالية :"علينا تغيير ثقافة العمل حتى يشعر المواطن بأن الامور تسير نحو الافضل" تجار يجددون مطالبهم بتجويد تطبيقات اوتوبارك اربد الأردن يدين عدوان الاحتلال على غزة ويحمله مسؤولية التصعيد بالأسماء...مطالبة نيابية بإدارج استعادة الباقورة والغمر ضمن الاعياد الوطنية بالصور... بلدية السلط تضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية بالاسماء...احالات على الاستيداع في الدفاع المدني تربية الأعيان: زخم طلابي في الجامعات وتحذير من جودة المخرج
عاجل

النائب خليل عطية: هبة اللبدي لم تسطع ان تكمل كلمتها في مجمع النقابات.. بكفي تخوين

الوقائع الاخبارية :قال النائب خليل عطية إن هية اللبدي "لم تسطع ان تكمل كلمتها في مجمع النقابات.. بكفي تخوين".

جاء ذلك في منشور لعطية على الفيسبوك بعد كلمته في حفل الاستقبال الشعبي للاسيرين المحررين عبدالرحمن مرعي وهبة اللبدي الذي دعت له اللجنة الوطنية للاسرى والمفقودين الاردنيين في المعتقلات الصهيونية في مجمع النقابات اليوم الجمعة.

وقال عطية في كلمته:

في البدء هي البطوله ونحن اليوم في حضرة البطولة ، هنا في هذا الصرح الوطني الكبير ، نعم كانت هبه بطلة ، كانت في زنزانتها التي لم تتجاوز مساحتها المتر ولكن هبة ببطولتها خرجت من زنزانتها الى العالم الرحب والواسع بل كان الصهاينه هم الصغار بحجم الزنزانه وكانت هبه بارادتها وبطولتها اكبر من سجانيها . ، وكذلك كان البطل عبدالرحمن الذي وضعوا السلاسل على فمه ولكنه بقي يقاتل بجسمه ولحمه ليعلن عن بداية الطريق للنصر ولتحرير كل الاسرى الاردنيين في سجون الصهاينة.

هبه كنت الامل لنا ، وانت هناك في الاسر ، كنت المستقبل والشعلة التي تنير طريق النصر على الصهاينه فعلا انت ايقونه التضحية والفداء والحرية والامل بغد عنوانه النصر والتحرير

هبة اللبدي وعبدالرحمن مرعي هم المنارة التي اعادت لقضية الاسرى الاردنيين الامل من جديد بان عودتهم قريبة وان واجبنا اليوم ان نعطي قضية عودتهم الاولوية لنا وهم يستحقون فهم ابطال امنوا بالاردن وفلسطين امنوا بان الصهاينه لا يعرفون الا لغة القوة ، وانا اقول ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة .

وعهدا منا ان تبقى قضية الاسرى الاردنيين وكل الاسرى في سجون الصهاينه على رأس اولوياتنا .

هبة انتصرت على الجلاد ، هبة خرجت من السجن وهي منتصرة هبة ومرعي خرجا من السجن رغما عن نازيين العصر الجديد ، بصمود هبة واضرابها عن الطعام وبصمود عبدالرحمن وبارادة الدولة الاردنية وبارادة جلالة الملك ملك القلوب عبد الله وتوجيهاته الى الحكومه وعمل وزارة الخارجية ومتابعنتها وأجهزتنا الامنيه وادارتها للازمة مع الصهاينة وايضا بجهود شعبنا ووقفتهم مع هبة وعبدالرحمن وايضا بجهود اهلنا في فلسطين التاريخية وعلى رأسهم المحامين الابطال رسلان وخالد محاجنه وحنان الخطيب واسامه السعدي ولجنة المتابعة العربية والنائب الصديق احمد الطيبي كل ذلك كان السبب بالافراج عن هبة وعبدالرحمن ولكن هبة ومرعي كانا الأبطال الذين رفعوا رؤوسنا عالية وفضحوا عنجهة الاحتلال المقيت .

هبه قاومتي الاستعمارالصهيوني وقاومتي الجلاد وظلمة الليل وعتمة الزنازين وقاومتي التطبيع الرسمي العربي فالشعوب العربية ترفض التطبيع ولكن للاسف هناك رسميين عرب يعتقدون ان التطبيع يحل مشاكلهم مع اميركا ولكن امتنا العربية سترفض التطبيع ولن تنجح جهود البعض التطبيع على الشعوب العربية ، وستبقى هذه الامه ضد الصهاينة وسيرحل الغزاه الصهاينه عن فلسطين وكما قال شاعر فلسطين الراحل محمود درويش "خذوا حصتكم من دمنا وارحلوا "

وهنا اتوجه بالتحية والشكر والعرفان الى جلالة الملك عبدالله الثاني الذي كان حازما في استعادة اراض الباقوره والغمر وعدم تاجيرهما الى الصهاينة من جديد ونتوجه بالتحية الى شعبنا الاردني والتهنئة على بقرار الملك بعدم التجديد بتأجير الباقوره والغمر .

تحية لكل الاسرى الاردنيين والفلسطينيين في سجون الصهاينة ونقول لهم " لا بد لليل ان ينجلي " والحرية اقتربت .

عاش الاردن حرا ابيا عاشت فلسطين حره ابيه والحريه لأسرانا والمحكومين في سجون احفاد القرده والخنازير
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.