النائب الوحش: الحكومة ومجلس النواب في مأزق
شريط الأخبار
النائب مصلح الطراونة: الدستور الأردني أعطى الحق لجلالة الملك بحل مجلس النواب البطاينة ينفي تصريحات منسوبة له عن نية الحكومة لرفع الحد الأدنى للأجور جابر: لا خصخصة لـ "الصحة"...وإنشاء المراكز والمستشفيات ورفدها بالأطباء مستمر الملك يلتقي وجهاء وشيوخ من محافظة البلقاء خدام: القطاع الزراعي يمر بأسوأ أوضاعه بعد تعرضه لـ8 مواسم متتالية من الخسائر ابو عودة: الفلسطينيين في حال قاموا بالهجرة سيكون مصدر قلق للأردن تحطيم 3 محلات تجارية بمجمع رغدان في العاصمة عمان تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية ضبط 130 كغم من الأكياس البلاستيكية المُخالفة جاهة تطوي الخلاف بين جماهير الوحدات والأهلي السقاف: صندوق استثمار اموال الضمان يولي عناية خاصة لصحيفتي "الدستور والرأي" بالصور...ولي العهد يشارك أبناء الطوائف المسيحية في إضاءة شجرة عيد الميلاد في مادبا العمل: خفض نسبة عمال الوطن الوافدين تدريجيا لأردنة المهنة خلال 4 سنوات الرزاز يتعهد بدراسة ملف المصابين العسكريين الخاضعين للضمان الاجتماعي راعي اغنام ينقذ طفلة من اعتداء جنسي في الزرقاء الطراونة يدعو الحكومة للتخفيف عن المواطن بحثا عن الدفائن...نبش قبر أول قاض شرعي في اربد العموش: هيكلة وزارة الاشغال وتخفيض عدد الادارات الى 8 اعلان حالة رفع الجاهزية والاستعداد في العقبة للتعامل مع الحالة الجوية المخابرات تحبط مخططًا إرهابيًا لخلية داعشية في معان
عاجل

النائب الوحش: الحكومة ومجلس النواب في مأزق

الوقائع الاخبارية :علق عضو اللجنة المالية في مجلس النواب الدكتور موسى الوحش على لقاء وزير المالية محمد العسعس ووزير التخطيط وسام الربضي ووزير الصناعة والتجارة طارق الحموري مع اللجنة في مقر مجلس النواب الخميس لمناقشة بنود عدة، ومنها ملامح الموازنة العامة لسنة 2020، إضافة لخط تحفيز النمو في الاردن قائلا " إن الحديث كان مفاجئاً ولم نسمع عن أي شيء جديد من الحكومة ".

ووصف النائب الوحش حديث الوزراء بـ "الصدمة"، كونه كان عبارة عن تشخيص لحالة الاقتصاد الاردني فقط دون اعطاء اي تفاصيل أخرى للنهوض به، على حد قوله .

وأضاف الوحش أن الازمة المالية السابقة للدولة كلفتنا ديون تقدر بـ 17 مليار خلال الأزمة العالية وما بعد الازمة العالية قبل 7 سنوات.

وتابع في حديثه، كنا نتوقع ان تكون النقاط الرئيسية في الاجتماع هي زيادة النمو الاقتصادي وبرامج تضعها الحكومة لمشاريع استثمارية للموارد الموجودة لدينا، ولكن هذا لم يحدث.

وبين أن هناك تراجع وتباطئ في النمو الاقتصادي، حيث أننا كنا نتوقع عن حديث بتحسين معيشة المواطن من جانبين تحسين الرواتب وأجور المواطنين الذي تحدث عنه جلالة الملك عبدالله الثاني.

وعن تعهد النواب بعدم الموافقة على مقترحات الحكومة إن قدمت حول رفع أسعار الكهرَباء والماء على المواطنين، قال النائب عن تجربتي الشخصية "لا يوجد ضمانات".

وقال إنه قبل اسبوعين كان هناك اجتماع بين رؤساء الكتل مع رئيس المجلس، وأكدت بضرورة أن يتم ترتيب وضع الموازنة قبل أن تأتي الى المجلس، لأن المجلس لا يقدر على زيادرة أو تخفيض الانفاق.

وأجاب الوحش على سؤال، من أين ستحصل الحكومة الايرادات اللازمة لخزينة الدولة؟

وقال انه لا يوجد تنويع في الايرادات التي تستطيع الحكومة أن تحصلها لكي تقوم بسداد الالتزامت التي طرأت عليها وهي نفقات طارئة للرواتب والأجور العام القادم.

وعن دور النواب واللجنة المالية وإلى ماذا ستلجأون لرفد الخزينة، قال إن هذا سؤال صعب في ظل وجود مجالس نواب تتشكل بالطريقة المعهودة وغياب البرامجية لدى النواب وأيضا في ظل وجود حكومات تسير على نفس النهج، والكل يعطينيا وعود ونحن نريد أن نخرج من عنق الزجاجة.

وقال النائب الوحش إن وزير المالية تجنب الحديث عن موضوع الرواتب والأجور، وركز عن الحالة المأساوية التي يعيشها المواطن وعلى صعوبة الموازنة، مبينا أن هناك قرارات صعبة سيلمسها المواطن بحزم قادمة تستدعي وجود ايرادات، والتركيز على معالجة التهرب الضريبي والجمركي.

وقال أعتقد أن الحكومة ومجلس النواب في مأزق، لان هذه الدورة الأخيرة في مجلس النواب والذين يراهنون على انه تستمر على الحالة نفسها هم خاسرون، ويجب على الحكومة ان تتعامل مع الموازنة في ذكاء وان لا يتحمل مجلس النواب المسؤولية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.