النائب الوحش: الحكومة ومجلس النواب في مأزق
شريط الأخبار
الرزاز : حلول سريعة ومباشرة لإنهاء هذه المشكلة النائب غيشان: خلية حكومية عرضت على عوني مطيع دفع نصف مليار دينار في تركيا خليل عطية يسأل عن مالك شركة هاربر كولينز ومعتقداته الدينيه شكاوى متبادلة بين الشعار والحباشنة على خلفية رفع الحصانة عن الاخير القبض على مطلوب بحقه ١٠ طلبات امنية احداها بقضية قتل الغذاء والدواء تضبط 308 تنكة زيت زيتون مغشوش إصابة معلمة وابنها بسبب قيام مراهق بالتشحيط باب مدرسة في الزرقاء الأردن يدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في المسجد الأقصى شيوخ عشائر الأغوار الجنوبية للنائب صداح الحباشنة: خصومات الرجال تكون بين الرجال ولا تطال الخصوم حرائرهم وزير المياه: عدادات مياه ذكية عبر الهاتف المحمول قريبا الرزاز يتعهد بحل مشكلة اراضي الرصيفة خلال شهرين الإتصالات تجدد تحذيراتها من تطبيقات "VPN" أمن الدولة تستمتع لـ 6 شهود إثبات نيابة عامة بقضية الدخان الملك يعود الى أرض الوطن بعد زيارة عمل إلى جمهورية أذربيجان مصادر: ضم غور الأردن لإسرائيل قد يجر ضباطا ورؤساء بلديات إسرائيليين للجنايات الدولية الخوالدة: وجهان لضبط الإنفاق الحكومي ضبط كميات كبيرة من الذخيرة الحية اثناء حملة امنية في منطقة الرويشد زيادين يسأل الحموري عن أسس تعيين مدير عام الشركة الأردنية السورية البكار: التحقيق بملابسات استغلال نائب نفوذه لدى مؤسسات حكومية شمول كافة منتسبي ومتقاعدي امانة عمان بزيادة الرواتب من مطلع العام المقبل
عاجل

النائب الوحش: الحكومة ومجلس النواب في مأزق

الوقائع الاخبارية :علق عضو اللجنة المالية في مجلس النواب الدكتور موسى الوحش على لقاء وزير المالية محمد العسعس ووزير التخطيط وسام الربضي ووزير الصناعة والتجارة طارق الحموري مع اللجنة في مقر مجلس النواب الخميس لمناقشة بنود عدة، ومنها ملامح الموازنة العامة لسنة 2020، إضافة لخط تحفيز النمو في الاردن قائلا " إن الحديث كان مفاجئاً ولم نسمع عن أي شيء جديد من الحكومة ".

ووصف النائب الوحش حديث الوزراء بـ "الصدمة"، كونه كان عبارة عن تشخيص لحالة الاقتصاد الاردني فقط دون اعطاء اي تفاصيل أخرى للنهوض به، على حد قوله .

وأضاف الوحش أن الازمة المالية السابقة للدولة كلفتنا ديون تقدر بـ 17 مليار خلال الأزمة العالية وما بعد الازمة العالية قبل 7 سنوات.

وتابع في حديثه، كنا نتوقع ان تكون النقاط الرئيسية في الاجتماع هي زيادة النمو الاقتصادي وبرامج تضعها الحكومة لمشاريع استثمارية للموارد الموجودة لدينا، ولكن هذا لم يحدث.

وبين أن هناك تراجع وتباطئ في النمو الاقتصادي، حيث أننا كنا نتوقع عن حديث بتحسين معيشة المواطن من جانبين تحسين الرواتب وأجور المواطنين الذي تحدث عنه جلالة الملك عبدالله الثاني.

وعن تعهد النواب بعدم الموافقة على مقترحات الحكومة إن قدمت حول رفع أسعار الكهرَباء والماء على المواطنين، قال النائب عن تجربتي الشخصية "لا يوجد ضمانات".

وقال إنه قبل اسبوعين كان هناك اجتماع بين رؤساء الكتل مع رئيس المجلس، وأكدت بضرورة أن يتم ترتيب وضع الموازنة قبل أن تأتي الى المجلس، لأن المجلس لا يقدر على زيادرة أو تخفيض الانفاق.

وأجاب الوحش على سؤال، من أين ستحصل الحكومة الايرادات اللازمة لخزينة الدولة؟

وقال انه لا يوجد تنويع في الايرادات التي تستطيع الحكومة أن تحصلها لكي تقوم بسداد الالتزامت التي طرأت عليها وهي نفقات طارئة للرواتب والأجور العام القادم.

وعن دور النواب واللجنة المالية وإلى ماذا ستلجأون لرفد الخزينة، قال إن هذا سؤال صعب في ظل وجود مجالس نواب تتشكل بالطريقة المعهودة وغياب البرامجية لدى النواب وأيضا في ظل وجود حكومات تسير على نفس النهج، والكل يعطينيا وعود ونحن نريد أن نخرج من عنق الزجاجة.

وقال النائب الوحش إن وزير المالية تجنب الحديث عن موضوع الرواتب والأجور، وركز عن الحالة المأساوية التي يعيشها المواطن وعلى صعوبة الموازنة، مبينا أن هناك قرارات صعبة سيلمسها المواطن بحزم قادمة تستدعي وجود ايرادات، والتركيز على معالجة التهرب الضريبي والجمركي.

وقال أعتقد أن الحكومة ومجلس النواب في مأزق، لان هذه الدورة الأخيرة في مجلس النواب والذين يراهنون على انه تستمر على الحالة نفسها هم خاسرون، ويجب على الحكومة ان تتعامل مع الموازنة في ذكاء وان لا يتحمل مجلس النواب المسؤولية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.