شريط الأخبار
 

المصري: مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني يعد انجازا مهما للبلديات

الوقائع الإخبارية: رعى وزير الادارة المحلية المهندس وليد المصري الخميس احتفال بلدية المفرق الكبرى والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية باستكمال مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني في وسط مدينة المفرق.

ومن شأن مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني تيسير التجارة والاستثمار ودعم تقديم الخدمات الحكومية وخدمات الطوارئ في الوقت المناسب، إلى جانب مساعدة زوار المدينة على التنقل فيها.

والعمل جار لتثبيت لافتات بأسماء الشوارع وأرقام المباني في المناطق المتبقية من بلدية المفرق الكبرى حيث تعاونت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID ووزارة الإدارة المحلية على تثبيت لافتات بأسماء الشوارع وأرقام المباني في كلّ من عجلون وجرش اضافة الى القيام بتطوير خرائط لتحديد أسماء الشوارع وأرقام المباني في جميع بلديات المملكة والبالغ عددها 100 بلدية.

وقال وزير الادارة المحلية المهندس وليد المصري ان مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني يعد انجازا مهما للبلديات، لافتا انه من شانه ان يستوجب استحداث مصنع لإنتاج اللوحات والأرقام وأسماء الشوارع كونها بحاجة إلى تجديد كل سنتين الأمر الذي سينعكس ايجابا لخلق فرص عمل لابناء المجتمعات المحلية الباحثين عن عمل لافتا الى ان اهمية هذا المشروع تكمن في تسهيل عمليات الإطفاء والإسعاف والتنقل داخل أحياء المدن التي تم شمولها بالمشروع.

وأضاف انه وفي السعي لدعم البلديات و تمكينها من الانجاز فقد اطلق جلالة الملك عبدالله الثاني 3 جوائز شملت جائزة لانظف بلدية وقيمتها 6 مليون دينار وجائزة الابداع والتمييز لاهم مشروع تنموي يوفر فرص عمل وقيمتها 5.5 مليون دينار اضاف الى الجائزة التي تنطلق مطلع العام القادم وتقدم للبلدية ذات اسرع وانجح مشروع يخلق فرص عمل لابناء المجتمعات المحلية.

وقال ممثل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID براندن ويلر ان استكمال المرحلة الأولى من هذه المبادرة خير شاهد على التعاون الناجح بين وزارة الإدارة المحلية وبلدية المفرق الكبرى ونقابة المهندسين الأردنيين اضافة الى العمل الشاق الذي قام به المهندسون المتدربون للمساعدة في تنفيذ هذه المرحلة."

وبين رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر الدغمي أن تسمية الشوارع وترقيم المباني ستفتح المجال أمام إمكانيات جديدة بالكامل للتنمية الاقتصادية في مدينة المفرق.

يشار ان مبادرة تسمية الشوارع وترقيم المباني واحدة من مبادرات عديدة تعمل من خلالها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، بالشراكة مع وزارة الإدارة المحلية والبلديات، من أجل تحسين الخدمات المقدّمة وجذب الاستثمارات على المستوى المحلي وتسهيل التعاون بين الحكومة والمجتمعات المحلية حيث تم الانتهاء من تركيب لافتات الشوارع وأرقام المباني في بلديتي عجلون وجرش.