شريط الأخبار
 

"المراحل الأخيرة"...أخبار صادمة من أطباء رجاء الجداوي

الوقائع الإخبارية: كشف الطاقم الطبي المعالج للفنانة المصرية الكبيرة، رجاء الجداوي، المصابة بفيروس كورونا المستجد، وتتلقى العلاج في مستشفى عزل أبوخليفة في الإسماعيلية، أنه لم تجر مسحات جديدة للفنانة، مع الاكتفاء بالثلاث مسحات التي أثبتت جميعها إيجابية إصابتها بالفيروس.

وأضاف الطاقم الطبي، في تصريحات صحفية، أن "شفاء الجداوي من فيروس كورونا ليس ما يشغل بالهم في علاجها حاليا، لكن الأهم استعادة الرئة لعملها بشكل طبيعي"

وقال الطاقم الطبي، إن "حالة الفنانة رجاء الجداوي غير جيدة وغير مستقرة، وفي تدهور مستمر"، مشيرا إلى أن "الأنبوبة الحنجرية المتواجدة عليها حاليا هي التي تضخ الأكسجين للرئة، وبدونها لا يمكنها التنفس في الوقت الحالي".

وأضاف أن "الأنبوبة الحنجرية هي المرحلة الأخيرة لمصابي كورونا، وحال فشل الرئة في استعادة عملها قد تودي بحياة المريض، موضحا أن "الفنانة لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها".

وأكد الطاقم الطبي في مستشفى عزل أبو خليفة، أن "رجاء الجداوي حقنت بجرعتين من البلازما"، وأشاروا إلى أن عامل السن مؤثر على عدم تعافيها.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، أمس الأربعاء، عن خروج 421 متعافيا من فيروس كورونا المستجد من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 18881 حالة. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد، إنه تم تسجيل 1503 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 81 حالة جديدة.