العناني ينفي ما نُسب اليه من حديث لقناة بي بي سي عربي
شريط الأخبار
"الاقتصاد الرقمي" تستفيق من غيبوبتها بعد نشر تقرير حول اختراق خصوصية الاردنيين نتنياهو : من مصلحة اسرائيل استمرار السلام مع الاردن العمل: لم يتم توزيع أي دعوات خاصة او عامة للإعلاميين تربويون: منهاجا العلوم والرياضيات الجديدان مخالفان للقانون العضايلة : استعادة ملحقي الباقورة والغمر يوم أردني تاريخي مبارك ضابط دفاع مدني يحول دون وقوع كارثة بعد اخماده حريق شب بعجلات صهريج محمَّل بـ35 ألف لتر بنزين الخوالده: لنتحدى المسؤول النائب الظهراوي : حصلت على أكثر من ألف إعفاء طبي النسور: الملك مثلنا جميعاً في زيارته إلى الباقورة مصدر: الحكومة بدأت بدراسة كيفية استثمار أراضي منطقتي الباقورة والغمر ضبط 50 تنكة زيت زيتون مغشوشة في إربد الخوالده: لنتحدى المسؤول ديوان الخدمة المدنية يعلن آخر موعد لاستلام طلبات التوظيف الحكومة: ارتفاع اسعار بنزين 90 خلال الاسبوع الاول من شهر تشرين ثاني الرزاز: الغمر والباقورة أرض أردنية في حضن الوطن الملك بعد زيارة الباقورة: سيادة الأردن على أرضه فوق كل اعتبار البدء بتقديم طلبات البعثات والمنح الجامعية الداخلية قبل نهاية الشهر الحالي إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار حرجية في محافظة اربد الصفدي: الملك اتخذ قرارا يخدم مصالحنا الوطنية بـ"الباقورة والغمر" تُنشر لأول مرة.. رسالة من ياسر عرفات لتركيا قبل 5 أشهر من وفاته
عاجل

العناني ينفي ما نُسب اليه من حديث لقناة بي بي سي عربي

الوقائع الإخبارية : نفى رئيس الديوان الملكي نائب رئيس الوزراء الاسبق د. جواد العناني الكلام المنسوب له والمتضمن حديثة لقناة بي بي سي عربي :"ان إسرائيل حمت الفلسطينين اكثر من الاردن " وقال العناني : الحديث المنسوب الي غير صحيح على الإطلاق.

وأضاف د. العناني ": لقد دافعت عن الاْردن بقوه في هده الحلقة عندما تعرض المشارك الاسرائيلي لشرعية وحدة الضفتين على الضفة. ودافعت بقوه عن إنجاز الجيش الأردني في معركة باب الوأد.

وزاد رئيس الديوان الملكي الاسبق : ثمنت دفاع الجيش العربي الأردني عن القدس.

وحذرت من ان الحديث عن معاملة اللاجئين في الدول العربية او لبنان سوف يعطي المفاوض الاسرائيلي مؤونة لتحسين موقفه التفاوضي وسعيت لمنع المشارك الاسرائيلي من المزاودة على هذا الملف.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.