شريط الأخبار
 

العضايلة: لن نتسرع باتخاذ قرارات بشأن عودة الأردنيين من الخارج

الوقائع الاخبارية :قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، إنّ جلالة الملك أجرى يرافقه سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني زيارتين إلى مستودعات المؤسسة الاستهلاكية المدنية وقيادة المستودعات الطبية الرئيسية التابعة لمديرية الخدمات الطبية الملكية.

وأضاف الوزير، خلال إيجاز صحفي يومي من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، اليوم الإثنين، أنّ جلالة الملك اطمئن على مستوى المخزون الاستراتيجي للمعدات والمستلزمات الطبية، وأكّد جلالة الملك على ضرورة تعزيز المخزون الاستراتيجي من المواذ الغذائية وجودتها.

وأشار الوزير، إلى أنّ الحكومة في إجراءاتها كافة تهدف إلى حماية المواطنين وصحتهم وسلامتهم، ومن أجل ذلك تدارست إمكانية عودة الطلبة والمواطنين الذين تقطعت بهم السبل بالخارج الراغبون بالقدوم إلى المملكة، خلال اجتماع عقد بتقنية الإتصال المرئي برئاسة رئيس الوزراء وضمّ مختلف الجهات ذات العلاقة.

وأوضح الوزير، أنّه ووفق المعطيات التي قدمتها وزارة الصحة فإن الطائرات تعتبر من أهم الأماكن التي تنتقل فيها العدوى، ما يشكل تهديداً لصحة المسافرين، لافتاً إلى أنه من واجب الحكومة عدم التسرع بإتخاذ قرار بهذا الشأن.

وقال العضايلة: إنّ "الكثير من دول العالم التي انتشر فيها وباء كورونا تنصح مواطنيها المقيمين خارجها البقاء في أماكنهم، وذلك حفاظاً على صحتهم وسلامتهم"، مؤكداً على استمرارية التنسيق بين وزارات الصحة والخارجية والنقل خلال الأيام المقبلة لبحث السبل الممكنة لعودة الطلبة والمواطنين ممن تقعطت بهم السبل، من الراغبين بالعودة لظروف إنسانية.

وبيّن الوزير، أنّه حين تسمح الظروف بعودتهم، وفي حال تمّ الوصول إلى قرار بشأن، فإن من سيعود سيخضع للحجر الصحي الإلزامي لمدة 17 يوماً.

أما عن طلبة الجامعات الأردنيين ممن يدرسون بالخارج، قال الوزير: "تؤكد وزارة التعليم العالي مجدداً أنّ الجامعات الرسمية الأردنية، ليس بإمكانها استيعاب أيّ طالب يدرس بالخارج خلال هذه المرحلة".

وأضاف الوزير: "تنصح الوزارة الطلبة بمواصلة متابعة أوضاعهم الدراسية في الدول التي يقيمون بها، وأنّ يلتزموا بالتعليمات الصادرة عنها حتى لا يتضرروا أكاديمياً، خاصة أنّ بعض الدول أعلنت مواعيد الامتحانات النهائية ولا نريد للطلبة أنّ يفقدوا فصلهم الدراسي".

عن الالتزام بتعليمات حظر التجول، نوّه الوزير إلى ارتفاع عدد المخالفات خلال الـ 24 ساعة الماضية، حيث وصلت إلى 1036 مخالفة، بالإضافة ضبط 558 مركبة مخالفة.

وأشار الوزير، إلى أنّ الأجهزة الأمنية رصدت حالات تنزه وممارسات لبعض أنواع الرياضات الجماعية، مؤكداً أنّ هذه الممارسات تخالف تعليمات حظر التجول، وسيتمّ التعامل معها وفق أحكام القانون.

وحذر الوزير بأنّ هذه الممارسات قد تضطر الحكومة إلى لتشديد تعليمات الحظر بشكل كبير، حماية لصحة المواطنين وسلامتهم، مؤكداً على ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة وألّا يعرضوا أنفسهم للمخاطر الصحية والمساءلة القانونية.

وقال الوزير: "قد نضطر إلى فرض حظر تجول شامل لأكثر من يوم كما تمّ يوم الجمعة الماضية، وذلك لتمكين فرق التقصي الوبائي من زيادة فعالية عملها".

وحول السماح للحالات الانسانية والضرورية بالخروج، دعا الوزير هذه الحالات إلى تقديم طلبات خروج مؤقت عبر موقع: www.stayhome.jo

ونصح العضايلة، في حديثه، من من يحصل على هذه التصاريح المؤقتة والطارئة بعدم إساءة استخدامها، مؤكداً أنّ كوادر الأجهزة الأمنية تتأكد من جدوى استخدامها، وسيتم سحب أيّ تصريح مؤقت مخالف للتعليمات.

وعن تسجيل إصابات في ضاحية الرشيد بعمّان، قال الوزير: "تمّ عزل المبنى الذي سجلت فيه إصابات كإجراء احترازي لفحص المخالطين وتعقيم الموقع".