شريط الأخبار
بالصور...تصادم (8) مركبات في السلط التربية: لدى الحكومة الخطط الكفيلة لبدء العام الدراسي.. والنقابة طلبت مهلة 48 ساعة الصفدي يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية السفارة القطرية: إضراب المعلمين...شأن أردني داخلي والسفير آل ثاني في إجازة خارج المملكة وزارة التربية توضح حقيقة تقاضي وزير التربية نسبة 2 بالمائة من قيمة المقاصف المدرسية الحشد يتوغل تجاه الحدود الأردنية لطرد داعش شاهد بالصورة ... الملك في زيارة مفاجئة الى أكاديمية ديرفيلد الأميركية وفاة نزيل إثر جلطة قلبية حادة في سجن سواقة بمحافظة الكرك بالصور...الألف يشيعون طبيب الفقراء في اربد وفاة ثلاثيني برصاصة من سلاحه في دوقرة الزرقاء شاهد بالاسماء ..ناجحون بالامتحان التنافسي ومدعوون للتعيين بالفيديو ... المصري ينتصر لكرامة عامل الوطــن في اربد بالاسماء .....الاعلان عن نتائج القبول لحملة الشهادات الاجنبية التعليم العالي : طلاب خالفوا تعليمات المكرمة مصر للعاملين في الاردن : اغتنموا الفرصة النواصرة : مبادرة التربية بعيدة عن علاوة الـ"50%" إعلان نتائج القبول الموحد لطلبة التجسير (رابط) ضبط شركة مخالفة وقعت عمالها على التنازل عن الضمان الاجتماعي وتوقيعهم على إقرارات مسبقة مصدر : لا دوافع إرهابية وراء وفاة اثنين وإصابة 3 بأنفجار قنبلة القبض على 4 مطلوبين ومروجين بحوزتهم سلاحا ناريا في البادية الشمالية
عاجل

الطراونة: تصريحات نتنياهو وضعت اتفاقية السلام على المحك

الوقائع الإخبارية : قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يبرهن على عمق الأزمة التي يعانيها اليمين المتطرف، لذا يطلق تصريحات انتخابية عدائية عنصرية بضم مزيد من الأراضي للكيان المحتل متجاوزا خطورة تصريحاته كتصعيد يفاقم أزمة المنطقة والإقليم.

وأضاف الطراونة في تصريح صحفي اليوم الأربعاء: إن مجلس النواب، وإذ يرفض كل التصريحات العنصرية الصادرة عن قادة الاحتلال، ليؤكد أن التعاطي مع هذا المحتل يتوجب مساراً جديداً عنوانه وضع اتفاقية السلام على المحك، بعد أن خرقها المحتل وأمعن في مخالفة كل المواثيق والقرارات الدولية، وأن تطرف اليمين الذي يمثله نتنياهو سيزيد من خطورة مواجهته بتطرف وتصعيد تشهده منطقتنا والإقليم.

وقال: إن مسار السلام لا بد أن يكون شاملاً تنعكس مفاهيمه على الأمن والاستقرار في المنطقة برمتها، مؤكدا أن حديث نتنياهو عن نيته ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في حال فوزه بالانتخابات، إنما يدلل على عقلية ملوثة بالتمرد على كل المواثيق، وتجذر فكر تطرف وإرهاب الدولة لدى المحتل وقادته الذين باتوا يتخبطون في كل الصعد.
وأضاف إننا في الأردن، وإذ ندعم دوماً خيار السلام وفق إطار حل الدولتين، نرى في المقابل أن المحتل يدفع بمزيد من العنف والتوتر، ويقوض بممارساته العنصرية كل مساعي السلام الناجز، المفضي لعدالة شعب بأكمله عانى من ويلات الاعتداء، قتلا وتشريدا.
وفي بيان صادر عن الاتحاد البرلماني العربي، أكد الطراونة أن تصريحات نتنياهو تكرس عقلية المحتل المتعطش لارتكاب المزيد من الانتهاكات والاعتداءات على حقوق العرب والمسلمين، وما هي إلا خطوة لاستجداء أصوات المستعمرين المستوطنين، مع استعار السباق "الانتخابي".
وأضاف أن الاتحاد البرلماني العربي يحمّل حكومة الاحتلال مسؤولية هذا الإعلان الخطير الذي ينذر بخطر جر المنطقة بأكملها إلى أتون حرب دينية، لا يمكن لأحد تحمل تبعاتها وعواقبها الوخيمة على الجميع، مؤكداً الحق الثابت للشعب الفلسطيني الشقيق في الدفاع عن حقوقه بالوسائل المشروعة كافة، والعيش بحرية وأمن وكرامة على أرض فلسطين المقدسة في إطار دولة ذات سيادة.
ودعا الطراونة، وفق البيان، الشعب العربي الفلسطيني الشقيق، بكل مستوياته وفصائله إلى ترسيخ وحدته الوطنية، وتقوية جبهته الداخلية، وحشد كل الطاقات لمواجهة المخاطر المحدقة بقضية فلسطين، عبر اعتماد استراتيجية وطنية موحدة ترتكز على خيار استمرار الكفاح والمقاومة بأشكالها المختلفة، لمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ مخططاتها.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.