شريط الأخبار
 

الصحفيين يبحث أزمة العاملين في الصحف الورقية ويقرر تأجيل التأمين لشهري نيسان وأيار

الوقائع الإخبارية: أكد مجلس نقابة الصحفيين مجددا أهمية الاسراع بمساعدة الصحف الورقية لتجاوز أزمتها الراهنة والمتمثلة بعدم قدرتها على دفع رواتب العاملين لديها بسبب قرار الحكومة بوقف صدورها، في سياق الاجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا.

كما أكد المجلس خلال لقاء تشاوري اليوم الاثنين ضرورة مراعاة الظروف الصعبة للصحف الورقية والمعاناة المالية لمئات الاسر التي لا مداخيل لها حاليا، ولم يستلم العاملون فيها رواتبهم عن شهر آذار الماضي حتى الآن، كون الموارد المالية للصحف توقفت نهائيا منذ ايقاف صدورها بقرار حكومي.

وقال المجلس انه يتوجب شمول الصحف الورقية ببرامج الدعم والتسهيلات المالية التي اقرتها الحكومة للقطاع الخاص لتمكينه من مواجهة تداعيات الأزمة، معربا عن استغرابه من عدم ادراج قطاع الإعلام ضمن القطاعات التي يحق لها الاستفادة من برنامج القروض الميسرة وبحجم 500 مليون دينار من قبل البنك المركزي.

وشدد المجلس على ضرورة السماح للصحف بالصدور في الحد الأدنى من العاملين ونسخ الطباعة تفاديا لتبعات سلبية كبيرة تترتب على توقفها عن الصدور مع استعداد الصحف لاتخاذ اجراءات السلامة اللازمة.

وفي سياق متصل، قرر المجلس تأجيل دفع اقساط التأمين الصحي للزملاء المشتركين فيه عن شهري نيسان وإيار، والنظر لاحقا بإمكانية تمديد فترة دفع الرسوم والالتزامات المالية للنقابة التي جرى تمديدها حتى نهاية الشهر الحالي.