شريط الأخبار
 

الصحة توضح حقيقة انتقال مرض من القطط والكلاب للإنسان

الوقائع الإخبارية: اكدت وزارة الصحة بأنه لم يصدر عنها أي بيان حول مرض ينتقل للإنسان من الكلاب والقطط مسببا لهم امراضا خطيرة مثل مرض اللشماني.
واضاف في بيان أن مرض اللشمانيا الجلدية والحشوية لا ينتقل من القطط أو الكلاب إلى الإنسان بشكل مباشر وانه لم يثبت أن القطط و الكلاب الموجودة في المدن والشوارع خازنة لمرض اللشمانيا وبذلك لا تعتبر مصدرا لمرض اللشمانيا الجلدية والحشوية ولا يوجد خطورة من الاقتراب أو التعامل معها من حيث انتقال مرض اللشمانيا لأنها غير ناقلة لهذا المرض.
واكد البيان على ان مرض اللشمانيا ينتقل في مناطق محدودة جدا في الأردن مثل المناطق الريفية والصحراةية البعيدة عن المدن وفي فصل الصيف وان الخازن للمرض هو الجرذ الصحراوي السمين ( الجربوع ).