شريط الأخبار
 

السماح بنشر كتاب فضائح ترامب

الوقائع الاخبارية :رفضت محكمة العدل في مدينة نيويورك، مساء أمس الإثنين، معارضة قانونية لنشر كتاب من قبل ابنة أخت الرئيس الأمريكي، ماري ترامب، حول عائلتها قبل يوم من الموعد المحدد لنشره.

في حكم من 20 صفحة ، قالت قاضي المحكمة العليا في مقاطعة داتشيس هال غرينوالد، أن شقيق الرئيس دونالد ترامب "روبرت” ، الذي حاول منع نشر ابنة أخته ، لم تجتاز القانون.

وأكد غرينوالد، أن أخبار محتويات الكتاب "وصلت بالفعل إلى ملايين الناس من الاهتمام الهائل الذي اكتسبته وسائل الإعلام”.

وفي هذا السياق قال تيد بطرس محامي ماري ترامب في بيان: "لقد حالف المحكمة الصواب في رفضها لجهود عائلة ترامب لإسقاط خطاب ماري ترامب السياسي الأساسي بشأن القضايا المهمة التي تهم الرأي العام”.

من جهته، قال ناشر الكتاب، سيمون وشوستر، في بيانه الخاص: "الحق غير المقيد في النشر هو حرية أمريكية مقدسة. ومبدأ مؤسس لجمهوريتنا، ونشيد بالمحكمة لتأكيدها سوابق راسخة”، وفقا لسكاي نيوز عربية.

ورفع روبرت ترامب، الأخ الأصغر للرئيس، دعوى الشهر الماضي سعيا إلى منع نشر الكتاب، بحجة أنه ينتهك اتفاق السرية الذي وقعته ماري ترامب لإنهاء معركة قضائية مع الرئيس وأشقائه، وفق روسيا اليوم.

وتضمنت معركة المحكمة هذه معركة بشأن ملكية والد الرئيس الراحل، فريد ترامب، حيث اتهمت ماري ترامب وشقيقها الرئيس ترامب وأشقائه بأنهم حرموهم من نصيبهم العادل من التركة.

وفي الكتاب، قدمت ابنة شقيق ترامب صورة "مدمرة” للرئيس الأمريكي، بحسب وصف وكالة أسوشيتد برس، في كتاب يتحدث عن "عاصفة من الكوارث”، أثار جدلا عارما حتى قبل طرحه للبيع، وركز على تصوير الرئيس في أسوأ أحواله.

واعتبرت ماري إل ترامب، أن جائحة كورونا، وإمكانية حدوث كساد اقتصادي وتعميق الانقسامات الاجتماعية بالبلاد بعد التظاهرات العارمة ضد العنصرية، أبرزت "أسوأ الآثار” لأمراض دونالد ترامب، التي كانت أقل وضوحًا عندما كانت البلاد تتمتع باقتصاد مستقر، وتعيش في ظل غياب أزمات خطيرة.

وتعتبر ماري ترامب ابنة فريد ترامب جونيور، الأخ الأكبر للرئيس الأمريكي ، الذي توفي عام 1981، وتحمل شهادة دكتوراه في علم النفس.

وأكدت ماري أن هذه العوامل، إلى جانب "ميل دونالد لإثارة الفرقة والانقسام، وعدم اليقين بشأن مستقبل الولايات المتحدة أوجدت عاصفة مثالية من الكوارث، التي لا يوجد من هو أقل استعدادا لإدارتها وتجاوزها مثل عمي”، على حد قولها.

ومن المقرر نشر النسخ الأولى من الكتاب، الأسبوع المقبل، وستكون متاحة الثلاثاء تحت عنوان: "كثير جدا ولا يكفي أبدا.. كيف صنعت عائلتي أكثر الرجال خطورة في العالم”؟