شريط الأخبار
 

السعودية ترفض موقف واشنطن من المستوطنات الإسرائيلية

الوقائع الإخبارية: أعربت السعودية الأربعاء عن رفضها لموقف الولايات المتحدة من المستوطنات الاسرائيلية، معتبرة أن بناء هذه المستوطنات عقبة أمام تحقيق السلام مع الفلسطينيين.
وكان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أعلن الاثنين أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الاسرائيلية "غير متسقة مع القانون الدولي” في تحول في السياسة الخارجية الأميركية.
وكانت السياسة الأميركية تعتمد، نظريا على الأقل، على رأي قانوني صادر عن وزارة الخارجية في عام 1978 يعتبر ان إقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية يتعارض مع القانون الدولي.
ويعتبر ميثاق جنيف الرابع حول قوانين الحرب إقامة المستوطنات مناقضا لكل المبادئ الدولية.
وعبّر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية، عن رفض المملكة التام لتصريحات الحكومة الأميركية بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية”.
واعتبر أنّ "قيام إسرائيل ببناء المستوطنات يعد مخالفًا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، ويقف عقبة أمام تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وحل الدولتين”.
ويضع هذا التصريح الولايات المتحدة في موقف متناقض مع القسم الأكبر من الدول وكذلك مع قرارات مجلس الأمن الدولي، ويأتي في وقت يسعى المرشّح الوسطي الإسرائيلي بيني غانتس إلى تشكيل حكومة تخلف حكومة بنيامين نتانياهو، حليف الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وعادة ما تستخدم الولايات المتحدة حق النقض لمنع صدور قرارات عن مجلس الأمن ضد إسرائيل، لكن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما أثار في الأسابيع الأخيرة من ولايته غضب نتانياهو بالسماح بصدور قرار مجلس الأمن الرقم 2334 الذي يعتبر المستوطنات الإسرائيلية "انتهاكا صارخا” للقانون الدولي.
وقال بومبيو إن الولايات المتحدة ترفض المقاربة التي اعتمدتها إدارة أوباما، نافيا في المقابل أن تكون الخطوة بمثابة إعطاء الضور الأخضر لإسرائيل لبناء مزيد من المستوطنات.
ومن المؤكد أن الخطوة الأميركية ستُعتبر دعما لنتانياهو الذي يجهد للبقاء في السلطة بعدما فشل في تشكيل ائتلاف حكومي.
لكن بومبيو نفى هذا الدافع قائلا إن "توقيت هذا الأمر لا يرتبط بأي شكل بالسياسة المحلية في إسرائيل أو غير ذلك”.