الساكت معلقا على أحداث الرمثا: هذا هو المشهد باختصار
شريط الأخبار
مشاجرة جماعية في مركز أحداث شفا بدران دوران "عجلة الروليت"...بعث جدلية "الكازينو" من مرقدها القضاة: تمويل جمعية جماعة الاخوان داخلي ولا علاقات خارجية لها تفاصيل جديدة ومروعة في قضية مقتلع عيني زوجته في جرش الأغوار الشمالية...وفاة طفل اثر تعرضه لحادث دهس في بلدة المشارع يوسف منصور: عدد الفقراء في الأردن مليون الفايز: لا خلافات شخصية مع رئيس مجلس النواب.. ولست مع حبس المدين زوج يطعن زوجته عدة طعنات في العاصمة عمان بالصور..الدفاع المدني ينقذ اربعة اشخاص حاصرتهم مياه الأمطار في منطقة جرف الدراويش تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية القبض على مرتكب حادثة وفاة شخص دهسا والفرار في محافظة البلقاء "الجنايات" توجه تهمة الشروع بالقتل للزوج الذي فقأ عيني زوجته في جرش بالصور..انقاذ 4 أشخاص من جنسية عربية حاصرتهم المياه في وادي الأزرق الزراعة: مساحة الأراضي الصالحة لا تكفي لزراعة القمح والشعير نقابة المقاولين: 200 دينار يومية "القصير" الدوريات الخارجية تنقذ عائلة حوصرت على طريق الموجب شاهد بالصور .. اغلاقات وانهيارات في عدد من طرق محافظة الكرك والد السيدة المعنفة في جرش : لن نتنازل عن المطالبة بحق ابنتي الشخصي إنقاذ 16 شخصا حاصرتهم مياه الامطار في الطفيلة الأشغال تنفي حدوث انهيار أتربة بمشروع جسر زرقاء ماعين
عاجل

الساكت معلقا على أحداث الرمثا: هذا هو المشهد باختصار

الوقائع الاخبارية :قال نائب رئيس غرفة صناعة عمان والكاتب الاقتصادي المهندس موسى الساكت ان سوء الادارة وتراكم الأخطاء أثقل الاقتصاد وخنق المواطن هو ما يصف المشهد باختصار اليوم.

وأضاف في منشور له على صفحته الرسمية على الفيسبوك، ان معالجة الامور بالتخطيط السليم والعقلانية لا بالفزعة والقرارات المفاجئة، خصوصاً ان المواطن في الرمثا وفي كل المدن الاردنية يعيش في ظل ظروف اقتصادية ومالية صعبة جداً.

ودعا الساكت الحكومة الى الحكمة، وقال إنها تقتضي عدم التأجيج وتقليل من السخط الشعبي وإيجاد حلول خارج جيب المواطن.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.