شريط الأخبار
وقفة احتجاجية أمام مبنى محافظة اربد للمطالبة بإصلاحات اقتصادية وسياسية ٧٢ مليون دينار قضايا منظورة بحق تاجر سيارات واخر تاجر حلويات حرائق الاحتلال مفتعلة...وقلق بين مزارعي وادي الاردن "الاتصالات" تحذر من رسائل احتيالية حول تعبئة رصيد إضافي بمناسبة الاستقلال افعى تلدغ عامل مصري وتودي بحياته في الكرك السقاف : صندوق الاستثمار وفر 3500 فرصة عمل دائمة في قطاعات حيوية بالصور..مستشفى حكومي يترك قطعة " شاش طبي " عام كامل داخل احشاء مريضة في اربد رجل يطعن زوجته العشرينية في إربد بالتفاصيل .. شركة الكهرباء تعلن عن فصل التيارعن عدد من مناطق المملكة الضريبة: نهاية أيار أخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات العثور على جثة شاب متحللة في الغور الصافي بالصور.. وفاة شخصين واصابة آخر اثر حادث تدهور باص في عمان كاتب اسرائيلي: التعامل مع الأردن يجب أن يكون أكثر حذرا حقيقة تفويض وزير الزراعة لاراضي حرجية لاحد الشخصيات العسكرية المهمة بالأسماء...الملك ينعم على مؤسسات وطنية ورواد عطاء وإنجاز بأوسمة ملكية الرزاز للملك خلال حفل عيد الاستقلال: معكم وبكم نمضي متسلحين بوحدتنا الوطنية الحواتمة يكتب...الأردن وطن المجد، تحطمت على أسواره أوهام الطامعين بالصور...الملك يرعى الاحتفال الوطني بالذكرى 73 لإستقلال المملكة في قصر الثقافة بالصور...تحويل السير عن نفق المدينة الرياضية بعد تدهور مركبة الملك يرعى اليوم احتفال المملكة الرسمي بعيد الاستقلال
عاجل

الزبن: الخلاف حول حوافز الأطباء عجّل بخروجي من الحكومة

الوقائع الإخبارية: أكد نقباء النقابات الصحية الأربع، أن وزير الصحة السابق الدكتور غازي الزبن، كان وزيرا "ملما بمختلف القضايا الصحية التي تشغل بال الوطن والمواطنين”.
وأضافوا في حفل تكريم اقاموه له أول من أمس؛ أن حالة الزبن سابقة لم تعهدها النقابات المهنية، وبخاصة الصحية، وذلك للانجازات الكثيرة التي حققها خلال فترة قصيرة من تسلمه الوزارة قبل أن يخرج في التعديل الوزاري الأخير.
وبين نقباء النقابات الصحية: الدكتور علي العبوس/ الاطباء، إبراهيم الطراونة/ أطباء الأسنان، زيد الكيلاني/ الصيادلة، خالد ربابعة/ الممرضين، أن الزبن، كان وزيرا لجميع العاملين في القطاع الصحي وليس وزيرا للأطباء فقط.
وشددوا على أن وزارة الصحة، شهدت منذ تسلمه لها، حالة من التحديث والتطوير المؤسسي ما استدعى النقابات الصحية لتكريمه كأول وزير صحة، يكرم في تاريخ النقابات.
من جانبه، اعتبر الزبن أن توليه لمنصب وزير الصحة، كان فرصة لخدمة القطاع الذي نشأ فيه، موجها شكره لرئيس الوزراء عمر الرزاز الذي منحه فرصة خدمة القطاع الذي يحب.
وشدد الزبن على أنه ومنذ تسلمه للوزارة، عمل بسرعة على تحفيز العاملين في القطاع، عبر رفده بكفاءات؛ تجعله قادرا على التعامل مع جميع الحالات المرضية التي تصله، وبالتالي إنهاء حالة التحويل إلى المستشفيات الخاصة والجامعية والخدمات الطبية.
وأوضح أن اهتمام الوزارة بتطوير مستشفياتها ومراكزها الصحية في المحافظات، بخاصة في المفرق ومعان، خفف من الكلف المالية التي كانت تتحملها الموازنة بنقل حالات مرضية، لم يكن ممكنا علاجها إلا في مستشفيات عمان.
وفيما يخص التعديل الوزاري الذي خرج منه الزبن من الوزارة، أكد أن قضية الحوافز التي منحها للأطباء في بداية نيسان (ابريل) الماضي، عجلت في إخراجه من الوزارة.
وتحدث الزبن عن تفاصيل قضية الحوافز، مبينا أنه فوجئ في وقت سابق، بقرار مجلس الوزراء عدم تخصيص مبلغ 13 مليون دينار اللازم لصرف الحوافز، مكتفيا بـ6.5 مليون دينار، ما أغضبه، بخاصة وأنه منح وعدا للأطباء بمنحهم حقوقهم المالية.
وبين أنه لتحصيل هذه المبالغ، والتي كانت ضرورية للأطباء، رفعت رسوم فحص العمالة الوافدة بواقع 55 دينارا، ورفدت الوزارة بمبلغ تجاوز قيمة الحوافز الإجمالية بنحو الضعف.
كما بحثت في اللقاء؛ مشاكل يعاني منها الجسم الطبي والصحي، وما كان الزبن يريد العمل عليه وتحقيقه، قبل خروجه من الحكومة.
وأكد في الوقت ذاته، أن اختيار وزير الصحة الحالي، الدكتور سعد جابر، صائب؛ بحيث يمتلك رؤية مهمة حول واقع القطاع الصحي واحتياجاته.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.