الحياري: إدخال محاصيل جديدة ذات جدوى اقتصادية من أهم الحلول التسويقية
شريط الأخبار
الخارجية : سيتم التحقق من صورة الطفل المفقود " ورد الربابعة " مجلس المفرق و الصحة يؤكدون تخصيص مبالغ مالية لتحديث مستشفى المفرق الحكومي ومديره ينفي وفاة شاب اثر صعقة كهربائية في اربد بالصور...القبض على 16 مروجا للمخدرات بكميات كبيرة في المملكة السقاف : ارتفاع موجودات صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي الى 10.9 مليار دينار التربية: سنصرف رواتب العاملين على تدريس السوريين قريبا نديم يؤكد على أحقية أبناء الأردنيات بمكرمة أبناء المعلمين المعاني يحسمها : لاصحة باعادة دفع رسوم التسجيل وشراء الكتب لطلبة المدارس 11 إصابة إثر تسرب غاز الامونيا من أحد المصانع بمنطقة الدرة بالعقبة ياغي يؤكد رغبته في الترشح لموقع النائب الأول وينفي تنازله عن ذلك الأسير الأردني مرعي يهدد بالإضراب المفتوح عن الطعام توقف الضخ المائي عن مناطق في شمال الكرك بسبب ربط خطوط رئيسية جديدة الصفدي عن المعتقلين في الخارج: الظروف تتطلب العمل خلف الاضواء هل ستقع وزارة "التربية" في مأزق الإضراب مجدداً؟ وفاة شخص اثر انهيار أتربة عليه في محافظة العقبة والد ورد يروي تفاصيل "غريبة" عن ابنه المفقود الحكومة: إرتفاع أسعار البنزين عالمياً في الأسبوع الثاني من الشهر توضيح حول ما ينشره السيد سليمان هملان الحساسين حول عرقلة استثماره من قبل سلطة العقبة بالرغم من مضيّ سنوات على اختفائه .. هل كانت الصورة للطفل ورد الربابعة ؟ بالاسماء ... قطع الكهرباء لساعات عن مناطق شمال المملكة غداً الاثنين
عاجل

الحياري: إدخال محاصيل جديدة ذات جدوى اقتصادية من أهم الحلول التسويقية

الوقائع الإخبارية: قالت مديرة الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في المركز الوطني للبحوث الزراعية مسنات الحياري ان إدخال محاصيل جديدة ذات جدوى اقتصادية مثل المحاصيل الاستوائية وأصناف جديدة مثل البندورة والبطاطا التصنيعية والبندورة الكرزية للتقليل من مخاطر تذبذب الأسعار للمحاصيل التقليدية هي من اهم الحلول التسويقية.
ومن بين هذه الحلول لفتح الأسواق الخارجية أشارت الحياري خلال ورشة تناولت أهم الحلول التسويقية اول من امس، الى "الزراعات التعاقدية وتشكيل الاتحادات النوعية، والزراعة العضوية، وتباع الممارسات الزراعية الجيدة وتكنولوحيا ما بعد الحصاد للحصول على منتج ينافس بالسعر والجودة، وتقليل الفاقد ما بعد الحصاد الذي يصل إلى 40 % في بعض المحاصيل”.
واكدت أهمية إنشاء شركة تسويق وخدمات زراعية تعاقدية مع المزارعين تعمل على إعادة فرز وتدريج وتعبئة الخضار والفواكه وطرحها في الأسواق المحلية والتصديرية، إضافة الى إنشاء مستودع تبريد لمحاصيل العجز لتقليل فاتورة الاستيراد والحد من تذبذب الاسعار خلال مواسم الإنتاج المختلفة، داعية الى توفير دعم حكومي لإعفاء مدخلات ومستلزمات الإنتاج الزراعي الوطني، والمنتجات الزراعية الوطنية التصديرية من الرسوم والضرائب المختلفة، وتشجيع الدعم الحكومي للصناعات الزراعية تلافيًا للاختناقات التسويقية، وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع.
وأكدت الحياري أن الزراعة تلعب دورا مهما في المنظومة الاقتصادية والاجتماعية وترتبط ارتباطا وثيقا بالمحافظة على البيئة، مشيرة الى أن القطاع الزراعي في الأردن يعاني "مشاكل وتحديات تتمثل في توالي سنوات الجفاف وتذبذب الأمطار ومحدودية الاراضي القابلة للزراعة والندرة المائية وارتفاع كلف الإنتاج والاختناقات التسويقية”.
واشارت الى ان القطاع الزراعي يساهم بما نسبته 5 % من الناتج المحلي الإجمالي ويعمل فيه 3.5 % من مجموع القوى العاملة، وتشكل الصادرات الزراعية 11 % من صادرات المملكة، الامر الذي يجب إعطاء هذا القطاع حقه من الاهتمام ودعم كافة الحلقات التسويقية للنهوض به بدءا من المزارع وانتهاء بتسويق المنتج سواء محليا أو للتصدير.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.