الحريري يكشف عن خطة فرنسية للتهدئة عقب "هجوم أرامكو"
شريط الأخبار
بالفيديو...طبيب أردني يحذر من استخدام الأطفال لتطبيق "تيك توك" الشوبك ... الطفل خالد علي السوري خرج ولم يعد مدير التقاعد: زيادة رواتب المتقاعدين العسكريين ستصرف اعتباراً من الشهر الحالي وفاة شخص وأصابة 3 آخرين إثر حادث تدهور مركبة في اربد والد هبة: الصفدي وعدنا بزيارة جماعية لأبنائنا المواصفات تحذر أصحاب مركبات "الهايبرد" من تبديل البطارية الخارجية تنظم زيارات فردية وجماعية لأهالي الأسرى في سجون الاحتلال بالاسماء...وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية العثور على جثة ستيني داخل غرفته بالقرب من دوار الثقافة بمدينة اربد وزير العدل: الأردن خطا خطوات مهمة في تشجيع الاستثمار بجهود ملكية جلالة الملك عبدالله الثاني يستقبل رئيسة كوسوفو السابقة مجلس الوزراء يقرر استثناء مؤسسات النشر والإعلان من رسوم مترتبة عليها بالفيديو...ماذا قال الملك عن الخطة الاقتصادية التنموية علاونة : وضع حجر خلف هدية "الدبابة" من باب الاحتياط وليس لتثبيتها ذوو معتقلين لدى اسرائيل يعتصمون امام الخارجية الخوالدة: عليكم بالقوي الأمين الملك يؤكد ضرورة العمل بجدية لإيجاد حلول جذرية للواقع الاقتصادي الخارجية: الاردنيون في تشيلي بخير.. وتأمين عودة منتخب الكاراتيه في حال إلغيت البطولة زواتي: نراجع التعرفة الكهربائية الحالية.. وسنزيل كلّ التشوهات مجلس الوزراء يقرّ زيادات على رواتب المتقاعدين العسكريين
عاجل

الحريري يكشف عن خطة فرنسية للتهدئة عقب "هجوم أرامكو"

الوقائع الاخبارية :كشف رئيس حكومة لبنان، سعد الحريري اليوم الجمعة، عقب لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، أن الأخير يعمل على خطة للتهدئة في الشرق الأوسط.

الحريري يكشف عن خطة فرنسية للتهدئة عقب لبنان يعلن نتائج التحقيق في حادث الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين في الضاحية الجنوبية
وقال الحريري إن فرنسا تعمل على تخفيف التوتر بعد الهجوم على منشأتي نفط تابعتين لشركة "أرامكو" في السعودية، معتبرا أن الدور الفرنسي مستمر وأن باريس تتابع هذه المسألة بهدف الحد من التوتر.

وأشار الحريري في سياق منفصل، إلى أن فرنسا حريصة على مساعدة لبنان وعلى أمنه واستقراره، مؤكدا التزام لبنان بتطبيق القرار الدولي 1701.

بدوره، قال الرئيس الفرنسي إن بلاده ستبقى ملتزمة بأمن لبنان واستقراره، موضحا أن فرنسا تعمل لإيجاد حل للأزمة السورية من شأنه المساهمة في عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، لكن "لا يمكن التوصل إلى حل خلال بضعة أسابيع ونسيان سبب هجرة اللاجئين".

من جهة أخرى، أكد ماكرون التزام بلاده بتطبيق مقررات مؤتمر "سيدر"، حيث تم تخصيص 10 مليارات يورو للبنان، مشددا على ضرورة المضي في المشاريع الإصلاحية بشأن الكهرباء والبنى التحتية والإصلاح الإداري.

في المقابل قال الحريري إنه أجرى محادثات ممتازة مع شركات فرنسية بشأن الاستثمار في لبنان، مؤكدا أن الحكومة اللبنانية انطلقت في مسيرة الإصلاحات.

ويسعى لبنان، أحد أكثر الدول المثقلة بالديون في العالم، إلى المضي قدما في إصلاحات طال تأجيلها في مسعى لتحسين اقتصاده المتعثر والمالية العامة للبلاد.






 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.