شريط الأخبار
 

الجيش الياباني جلب "نساء للمتعة".. امرأة واحدة لكل 70 جنديا

الوقائع الاخبارية: كشفت وثائق رسمية تعود إلى عام 1938، ومختومة بخاتم "سري" أن الجيش الياباني، طلب تزويده بنساء للجنس من أجل الترفيه عن الجنود اليابانيين، ضمن ما يعرف بـ"عبيد الجنس" أو "نساء المتعة"، وأشارت الوثائق التي نشرتها وكالة أسوشيتد برس نقلا عن خدمة كيودو للأخبار، أن الجيش الياباني خصص امرأة واحدة لكل 70 جنديا.

وقد تسببت ولا زالت قضية "عبيد الجنس" في أزمة كبيرة بين اليابان وكوريا الجنوبية ولازالت حتى الآن ترفع قضايا تعويضات ضد الحكومة اليابانية، رغم اعتذار رئيس الوزراء الياباني الذي كان في منصبه عام 1993، مقرا بتورط الجيش الياباني في جلب نساء للمتعة في تلك الفترة.

وكانت اليابان تجلب النساء من كوريا الجنوبية وتايوان واستراليا والفلبين ومن داخل اليابان ذاتها.

وتقول الوثائق أن المؤرخين قدروا نساء المتعة في ذلك الوقت بعشرات الآلاف