شريط الأخبار
 

البطاينة : بدء تصويب أوضاع العمالة الوافدة الأسبوع المقبل

الوقائع الاخبارية :قال وزير العمل نضال البطاينة، الاثنين، إن عملية تصويب أوضاع العمالة الوافدة ستبدأ الأسبوع المقبل حال نشر نظام رسوم تصاريح العمل الجديدة في الجريدة الرسمية.

وأضاف خلال خلال مؤتمرا صحفيا للحديث عن برنامج الحكومة لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة "انهض"، أنه تم تخصيص 100 مليون دينار للبرنامج من خارج خزينة الدولة.

وقال إن الحكومة "لن تسمح بفشل" أي مشروع لبرنامج انهض، وهو جزء من الميثاق الوطني للتشغيل ويسعى لخفض معدلات البطالة وتحسين معدلات النمو الاقتصادي.

البطاينة أوضح أن ميثاق التشغيل هو وثيقة وطنية غير مرتبطة بالحكومة، إنما يعبر عن "التزامات" بزيادة التشغيل.

وبيّن أن الحكومة تتعهد بتخفيض كلف الإنتاج، وتمكين الشباب وتوقيع الاتفاقيات، وأن الميثاق يلزم المشغلين بانتهاء التدريب بالتشغيل، مشيرا إلى أن الميثاق يتطرق إلى برنامج خدمة وطن بعد تحسينات طرأت عليه، حيث أن هناك تركيزاً على التدريب المهني.

البطاينة أوضح أن برنامج خدمة وطن يجب أن يرتقي لمرحلة التشغيل ويشمل تدريب ميداني، مبيناً أن التطوير على خدمة وطن مستمر.

الوزير قال إن الوظائف التي أعلنت عنها الحكومة خلال العامين 2019-2020 "مرتبطة بمحاور"، مضيفا أن القطاع الخاص هو الحل الأمثل للتشغيل.

ووفق ميثاق التشغيل، فإن من يوفر له فرصتين عمل ويفقدهم يصنف بأنه "غير جاد"، ومن يحصل على وظيفة يحافظ عليها.

ولفت أن جلالة الملك عبدالله الثاني وجه الحكومة لايجاد برامج للنهوض بالشباب ودعمهم.

ممثل البنك المركزي في اللقاء، عادل شركس، قال إن نسبة فائدة الاقتراض لبرنامج "انهض" هي 3.5%، مبيناً أن الاقتراض ضمن المشروع يعتمد طريقة المرابحة الإسلامية، وطريقة الفائدة التقليدية.

المدير التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتيه قال إن برنامج "انهض" يهدف إلى تدريب الشباب على التشبيك، مضيفا أنه سيتم تدريب الشباب في المجال المالي لفهم القوائم المالية.

مدير برامج التنمية المحلية وتعزيز الإنتاجية في وزارة التخطيط محمد العضايلة، قال إن هناك متابعة للمشاريع.

وكان رئيس الوزراء عمر الرزاز، قد أطلق الأحد، الميثاق الوطني للتشغيل، وأشار إلى أن الحكومة ستتخذ على مدى الأسبوعين المقبلين "إجراءات ستسهم في تحفيز النمو المشغل للأردنيين".