شريط الأخبار
 

الاحتلال ينصب الحواجز العسكرية بالأغوار الشمالية من الجانب الفلسطيني المحتل

الوقائع الاخبارية :شددت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الأربعاء، من إجراءاتها العسكرية في منطقة الأغوار الشمالية، ونصبت العديد من الحواجز الطيّارة في مختلف المناطق، في الوقت الذي قمعت فيه قوات الاحتلال مسيرات سلمية منددة باتفاقية السلام الأميركية في مدينة الخليل.

وقال مسؤول اللجنة الشعبية في الأغوار، عارف دراغمة في بيان اليوم، إن قوات الاحتلال وضعت تلك الحواجز لمنع وصول المواطنين الفلسطينيين من مختلف مدن الضفة الغربية إلى هناك ضمن حملة "حماية الأغوار"، وذلك عقب الاعلان عن ضمها في بنود ما يسمى بـ" الخطة الاميركية للسلام".

وافاد دراغمة، بان تدريبات عسكرية صهيونية تجرى منذ ساعات الصباح في مناطق وادي المالح، وخربة سمرة، والشق، عدا عن الحشود التي تتواجد في مختلف مناطق الأغوار منذ ساعات الليلة الماضية وصباح اليوم. وكانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، قد أعلنت عن برنامج فعاليات لحماية الأغوار، التي تنطلق صباح اليوم، حيث من المخطط الوصول للأراضي التي منعت قوات الاحتلال أصحابها من زراعتها، وتنفيذ نشاط لحراثة هذه الأراضي.

من جهة اخرى، أصيب صباح اليوم، عدد من المواطنين الفلسطينيين وطلبة المدارس بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلّمية منددة بما يسمى خطة السلام الاميركية، في مخيم العروب شمال مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إن قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل المخيم أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المسيرة التي شارك فيها طلبة المدارس، للتنديد بالصفقة وبالسياسة الأميركية المنحازة لحكومة الاحتلال، ما أسفر عن إصابة العشرات بحالات اختناق .