شريط الأخبار
 

الأمطار تنعش آمال المزارعين بموسم زراعي ورعوي جيد

الوقائع الإخبارية: بددت أمطار المنخفض الجوي الأخير التي شهدتها محافظات المملكة خلال الأيام الماضية مخاوف القطاع الزراعي من خطر الجفاف، ورفعت المخزون المائي.
وأكد زراعيون أهمية فترة المربعانية في ترطيب التربة والقضاء على الحشرات، وتحسين مخزون المياه الجوفي، داعين الى استثمار هذه الفترة باستخدام السماد العضوي، وتوسعة الحفر حول الأشجار.
وقال مدير عام اتحاد المزارعين محمود العوران، إن هطل الامطار على المملكة أعاد التفاؤل للمزارعين، مشيرا الى انها تبشر بموسم زراعي جيد وانعشت آمال مزارعي القمح والشعير والاشجار المثمرة وتخفيف العبء على مربي الثروة الحيوانية.
وأضاف العوران ان هذه الامطار تساعد على نمو الاعشاب في المراعي والمحميات الطبيعية وتفيد في تنظيف الجو من الغبار والملوثات ما يساعد في التقليل من الحشرات الضارة والحد من انتشارها وتعزيز المخزون المائي في السدود والحفائر الترابية ما ينعكس ايجابا على مخزون المياه الجوفية.
وأشار إلى أن الأمطار الأخيرة توفر رطوبة في التربة حول جذور المزروعات، كما ان انخفاض درجات الحرارة الذي رافق الهطل وفر حاجة الاشجار من ساعات البرودة اللازمة لنموها.
ودعا العوران المزارعين الى الاستفادة ما امكن من الأمطار من خلال تطبيق الحصاد المائي على مستوى حقولهم وبساتينهم وكذلك توسيع الحفر حول الاشجار.
وأوضح ان الكثير من المزارعين يعولون كثيرا على أمطار اربعينية الشتاء التي تشكل نحو 40 % من الموسم المطري، إضافة إلى انخفاض درجات الحرارة للقضاء على بعض الحشرات وبيوضها ما يخفف من كلف المبيدات الحشرية على المزارعين.
من جهته بين المهندس الزراعي سليمان عواد ان معظم المزارعين ينتظرون ما تخبئه أربعينية الشتاء وهي الفترة الممتدة من 22 كانون الأول (ديسمبر) الحالي إلى 31 كانون الثاني (يناير) المقبل، والتي تمتاز بالبرد الشديد، مع احتمالات تساقط الثلوج.
واشار الى انه إذا دخلت المربعانية على برد وجفاف دون أمطار فستبقى معظم أيامها بردا بدون أمطار، لافتا الى أهمية هذه الفترة من حيث الحصاد المائي وتغذية المياه الجوفية والينابيع والسدود والبرك والحفائر، خاصة لمربي الثروة الحيوانية والتخفيف من فاتورة الاعلاف كون هذه الفترة تعمل على نمو النباتات وتزيد من مناعة المواشي لاعتمادها على المراعي الطبيعية التي تشتمل على نباتات طبية وعطرية. ودعا عواد مربي الثروة الحيوانية إلى الاهتمام بالمواليد الجدد وتوفير التدفئة الملائمة لها وتأمين الاعلاف وتثبيت الالواح المعدنية خوفا من تطايرها والبدء باستخدام الاسمدة العضوية والانتباه الى النشرات الجوية والجهات ذات العلاقة فيما يخص الصقيع.
وحسب تقرير دائرة الارصاد الجوية تتأثر المملكة يوم غد الخميس تدريجيا مع ساعات الظهيرة بكتلة هوائية باردة ورطبة مرافقة لمنخفض جوي، وتسود أجواء غائمة جزئياً الى غائمة، وتهطل الأمطار على فترات في أنحاء مختلفة من المملكة، قد تكون غزيرة أحياناً في شمال ووسط المملكة.