شريط الأخبار
 

الأكراد: مقتل مدنيين بالغارات التركية شمالي سوريا

الوقائع الإخبارية: ذكرت وكالة الأناضول التركية الأربعاء أن ستة صواريخ أٌطلقت من مدينة القامشلي السورية سقطت في قلب مدينة نصيبين التركية الحدودية، فيما تشن طائرات حربية تركية غارات على مناطق شمالي سوريا من بينها تل أبيض ورأس العين.

قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها أكراد قالت إن طائرات حربية تركية نفذت الأربعاء ضربات جوية على مواقع في بلدة عين عيسى على عمق 50 كيلومترا داخل سوريا، وأعلنت مقتل مدنيين اثنين في العارات التركية.

وأضافت أن 25 طائرة تحلق حاليا فوق المنطقة الحدودية في شمال شرق سوريا.

وقال دبلوماسيون لفرانس برس إن مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة الخميس لبحث الهجوم التركي في سوريا.

وأفاد مراسل فرانس برس في منطقة رأس العين عن دوي انفجارات دفعت بعشرات السكان إلى النزوح، في وقت أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن بدء تركيا شن غارات "ضد مناطق مدنية" متسببة بحالة "هلع" بين الناس.

قوات سوريا الديمقراطية أعلنت عن "إصابات" في صفوف المدنيين جراء القصف التركي.
وقالت الأناضول أن سلاح الجو التركي، استهدف نقاط تمركز منظمة "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابية حتى عمق 30 كيلو متر من الحدود السورية التركية بمنطقة شرق نهر الفرات.

واستهدفت الضربات الجوية عدة مواقع للمنظمة في محيط بلدات ومناطق عين عيسى، ورأس العين، وريف القامشلي، والمالكية شمالي وشمال شرقي سوريا.

من جانبهم، يقوم عناصر المنظمة بحرق العجلات في المناطق التي يستهدفها الطيران التركي للتأثير على رؤية الطائرات.

في السياق ذاته، استهدفت المدفعية التركية مواقع التنظيم الإرهابي في مدينة تل أبيض بريف محافظة الرقة ومحيطها.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية "نبع السلام" في شمالي سوريا لتطهيرها من تنظيمي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش" الإرهابيين، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.