اكتشاف مستويات غامضة من الأكسجين على المريخ
شريط الأخبار
وصول جثمان الشهيد سامي أبو دياك إلى عمان علوش: توطيد العلاقات الأردنية السورية مطلب شعبي الأغوار الشمالية...تعرض شاب لطعن إثر مشاجرة في بلدة المشارع إماراتي لوسيم يوسف: إللي ينسى أصله ما له أصل ... افتخر ببلدك الأردن انقاذ حياة طفله اثر ابتلاعها جسم غريب في الزرقاء الناصر: الزيادة على 3 درجات ستترواح بين 24 ديناراً إلى 67 ديناراً أمطار في عمان وبعض المحافظات وتحذير من الانزلاقات وتدني الرؤية الأفقية شاهد ...آلية احتساب الزيادة على راتبك الضمان الاجتماعي: صرف 71 مليون من رصيد التعطل عن العمل الادخاري حتى الان عطية: اجتماع لالغاء حبس المدين والحفاظ على حقوق الدائن شاهد بالصور .. تصادم ٧ سيارات على طريق عمان / السلط الاتحاد الأوروبي يصادق على حزمة مساعدات للاجئين في الأردن الدفاع المدني يخمد حريق مستودع تابع لإحدى المحلات التجارية في محافظة العقبة اللجنة الاقتصادية الوزارية تناقش مشروع المنطقة الحرة الاردنية الاسرائيلية العضايلة: الإذاعة والتلفزيون تمثل الهوية الوطنية الأردنية الأمانة تعلن الطوارئ المتوسطة للتعامل مع المنخفض الجوي الخوالده لرئيس الوزراء: أين معالجة ما تحدثتم عنه من تشوهات في العلاوات؟ النائب الفايز يعلن عن موافقته على رفع الحصانة عن الوزيرين هلسة والشخشير الصحة توضح حقيقة انتقال مرض من القطط والكلاب للإنسان بالصور...احباط تهريب 40 الف حبة مخدرة وضبط 9 مروجين
عاجل

اكتشاف مستويات غامضة من الأكسجين على المريخ

الوقائع الاخبارية :كشفت دراسة جديدة أجرتها وكالة ناسا بعد تحليل عينات من مسبار كيوريوسيتي الفضائي، عن تغييرات موسمية غير متوقعة من الأكسجين على المريخ.

وأصدر العلماء نتائج دراستهم في 12 نوفمبر، والتي استمرت على مدى السنوات الخمس الماضية، حيث حللوا خلالها عينات أداة Sample Analysis at Mars لمسبار كيوريوسيتي، لمراقبة وفرة الجزيئات المختلفة في الغلاف الجوي للكوكب وكيفية تغيرها موسميا.

وعلى الرغم من أن العديد من النتائج لم تكن مفاجئة، إلا أن الأكسجين تحدى كل التوقعات، وكتب العلماء في الورقة البحثية المنشورة في مجلة Journal of Geophysical Research، أن الأكسجين "أظهر تقلبا موسميا كبيرا بين الأعوام، ما يشير إلى وجود عملية غير معروفة في الغلاف الجوي أو السطحي".

ووجدت الدراسة أن قياسات أداة Sample Analysis at Mars للأكسجين في "فوهة غيل" على سطح الكوكب الأحمر، لا تظهر الاستقرار السنوي أو الأنماط الموسمية التي يمكن التنبؤ بها بناء على المصادر المعروفة في الغلاف الجوي.

وتوصل العلماء إلى أن هناك كمية أكبر بكثير مما كان متوقعا خلال نصف ربيع المريخ وفي أواخر الربيع حتى الصيف، ومستوى أكسجين أقل بكثير مما كان متوقعا خلال فصل الشتاء المريخي في نصف الكرة الشمالي للكوكب.

ونشر علماء ناسا العديد من النظريات حول التغيرات التي تشهدها مستويات الأكسجين، بما في ذلك افتراض حدوث عطل في المسبار، أو ربما كان الأكسجين ناتجا عن ثاني أكسيد الكربون أو الماء المنفصل عن الغلاف الجوي. لكن هذا قد يعني وجود كمية أكبر بكثير من المياه الموجودة في الكوكب بالفعل في الغلاف الجوي، أو أن ثاني أكسيد الكربون ينفجر ببطء شديد لإنتاج توقيعات الأكسجين.

لكن السبب الحقيقي لحدوث ذلك ما يزال غير قابل للتفسير، تماما مثل مستويات الميثان التي تختفي ثم تعود للظهور بشكل غير مبرر، وفقا لعلماء ناسا.

وأعربت عالمة الكواكب في وكالة ناسا، ميليسا تراينر، عن أسفها لـ"حقيقة أن سلوك الأكسجين لا يمكن تكراره كل موسم، ما يجعلنا نعتقد أن هذه ليست مسألة تتعلق بديناميات الغلاف الجوي".

وأضافت: "يجب أن يكون هناك مصدر وبؤرة كيميائية لا يمكننا حسابها بعد". وربما يكون للأكسجين المتقلب علاقة مع الميثان المتقلب أيضا.

وأراد العلماء نشر هذه النتائج على أمل أن يتمكنوا بالتعاون مع خبراء آخرين من تحديد العملية التي تؤدي إلى حدوث هذه التقلبات وخاصة الزيادات غير المتوقعة في مستوى الأكسجين

وقالت تراينر: "هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها هذا السلوك المثير للإعجاب على مدار عدة سنوات. نحن لا نفهمه تماما، وبالنسبة لي، هذه دعوة مفتوحة لجميع الأشخاص الأذكياء الذين يهتمون بهذا الأمر".
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.