شريط الأخبار
 

ابو عودة: القرارات الأمريكية مقلقة للأردن...وصفقة القرن طُبقت دون اعلان

الوقائع الإخبارية: على ما يبدو ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسابق الزمن للقيام بإعلان دولة اسرائيلية تقوم على كافة الاراضي الفلسطينية، وذلك قبل نهاية فترته الرئاسية الأولى وقبيل الانتخابات القادمة.

ترامب ومنذ انتخابه، فعل ما لم يفعله من سبقه في رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث اعلان نقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس وشرعنة المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية ومنح الجولان لاسرائيل وغيرها من القرارات الداعمة لدولة الاحتلال والهادمة لعملية السلام في المنطقة واقامة الدولة الفلسطينية.

رئيس الديوان الملكي الأسبق عدنان ابو عودة أكد ان هذه المرحلة ستكون صعبة على الاردن خاصة ان اسرائيل ستعمل على تهجير الفلسطينيين واخراجهم من بلادهم، مؤكداً ان صفقة القرن بدأت تطبق دون اعلان.

ابو عودة الذي لم يكن متفائلا بالقادم أثناء حديثه له أكد ان لا دولة صهيونية دون أكثرية يهودية وهذا الأمر من الممكن انه تحققه اسرائيل في السنوات القادمة من خلال اللجوء الى أمرين الأول اعلانها لحرب كما فعلت في حرب الـ 1967 وحرب 1948، والأمر الثاني وهو الضغط على الفلسطينيين اقتصاديا ما سيؤدي الى تهجيرهم.

ولم يخف ابو عوده قلقه على الاردن فتهجير الفلسطينيين مقلق جداً للمملكة بالدرجة الاولى وللعرب بالدرجة الثانية، بحسب قوله.

و تساءل ابو عودة كيف سنقوم بتثبيت الفلسطينيين في الداخل اذا ضغطت عليهم اسرائيل وكيف سنقوم بتخفيف الضغط عليهم ليبقوا في مكانهم، معتبرا هذا الأمر تحدياً سياسياً ينبغي أن لا يتحمله الأردن وحده رغم انه أول المتضررين ويجب أن تتحمله الأمة العربية كاملة.

وحول سؤال ابو عودة عن القادم وما يخفيه أكد انه غامض حيث ان الأمة العربية في حالة عدم التيقن فهي كالتائه في الصحراء لا يملك بوصلة أو علماً في النجوم، معتبرا ان حدود الأردن الطويلة مع اسرئيل هي الخطر الأكبر.