شريط الأخبار
 

إعادة فحص مخالطي مصابين بعد أسبوع لتأكيد سلامتهم

الوقائع الاخبارية :قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات، الأربعاء، إن "فرق الاستقصاء الوبائي مستمرة في عملها لمعرفة مصادر الإصابات المجهولة وتتبعها بهدف السيطرة على الوباء".

وأضاف أنه "كلما ارتفعت أعداد الإصابات في الأردن ترتفع معها أعداد الإصابات مجهولة المصدر بسبب تشعب الاختلاط"، موضحا أن "الإصابات مجهولة المصدر تحتاج عدة أيام لمعرفة مصدر الإصابة".

وأوضح عبيدات أن "29% من الإصابات المسجلة في الأردن لم تظهر عليها أعراض"، ما يشير إلى أنه "ما زالت نسبة من المجتمع أصيبت في المرض ولم تظهر عليهم أعراض ولم يتم تشخيصهم ولا بد من إجراء فحوص لهم".

"هناك نوعين لفيروس كورونا، بعضه مع أعراض والآخر لا تظهر على المصاب أعراض"، بحسب عبيدات، الذي أوضح أن "الفئة العمرية الأكثر إصابة في الأردن هي فئة الشباب من عمر 20 إلى 59 عاما".

وعن فحوص للأشخاص المخالطين للمصابين، قال إنه "تم أخذ أكثر من 200 عينة في عجلون، فيما تنتظر اللجنة نتائج فحوص 300 عينة حاليا في المختبرات".

وعن فحوص الأشخاص المخالطين للمتوفى السادس في السلط، أكد عبيدات أن "الفحوصات الأولية لم تظهر أي مصابين ممن خالطوا المتوفى"، مشددا على أنه "من المبكر الحديث بأنه لا يوجد مصابين لأن فترة حضانة الفيروس تمتد إلى 14 يوما، لذا يحتاج المخالط أن يتم إعادة أخذ عينة منه بعد 7 أيام".