شريط الأخبار
 

إشادة فرنسية باستضافة الأردن للاجئين

الوقائع الإخبارية : أشاد وفد برلماني فرنسي بدور الأردن الاستراتيجي والبارز في استضافة اللاجئين، متطلعين إلى المزيد من الدَّعم من قبل الاتحاد الأوروبي وفرنسا بخصوص هذا الملف.

وأشاروا خلال لقائهم وزير العدل الدكتور بسّام التلهوني إلى جوانب التعاون بين الأردن وفرنسا في اتفاقيات التعاون القضائي والمحكمة الدستورية وإلحاق المعهد القضائي بالمجلس القضائي.

وقال بيان صادر عن الوزارة اليوم الإثنين إنَّ الوزارة اكدت للوفد الالتزام بقوانين حقوق الإنسان وذوي الإعاقة حيث ثمن الوفد إنجازات الوزارة خاصة في مجالات حقوق الإنسان، ودور المعنيين في تطبيق الأسس العالمية في ذلك.

ولفت البيان إلى ان اللقاء بحث جُملة من المواضيع المتعلقة باستقلالية السلطة القضائية والعلاقات التي تجمع البلدين، والاطلاع على التجربة الأردنية في مجال توفير بيئة مناسبة للنزلاء ودمج الأطفال ذوي الإعاقة في المجتمع.

وعرض التلهوني دور الوزارة في دمج الأطفال المعاقين في المجتمع بموجب الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2008، حيث كان الأردن من أوائل من انضم إليها والتي توفر للأشخاص ذوي الإعاقة التمتع بحقوقهم وممارساتهم كافة، والتي تتكئ على مبدأ المساواة مع الاخرين دون أيِّ شكل من أشكال التمييز.

واكد عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وأهمية تعزيز هذه العلاقات بما يخدم مصلحتيهما في المجالات كافة.

وأشار الوزير إلى الجهود التي يبذلها الأردن في استضافة اللاجئين والتخفيف من معاناتهم وتقديم افضل متطلبات المعيشة لهم رغم الظروف الاقتصادية التي يعاني منها الأردن، وحرص الوزارة على الاهتمام بحقوق الإنسان بشكل عام وحقوق نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل بشكل خاص.

ولفت إلى أنَّه تمَّ إنشاء قسم خاص للإشراف على مراكز الإصلاح والتأهيل يتبع لمديرية حقوق الإنسان، يقوم بعمل زيارات ميدانية لجميع مراكز الإصلاح والتأهيل.

يُشار إلى أنَّ الوفد الفرنسي ضمَّ النائبين جواكيم بوييو وكارولين جانفييه من البرلمان الفرنسي، وحضرت اللقاء السفيرة الفرنسية لدى الأردن فيرونيك فولاند وممثلين عن الاتحاد الأوروبي.