أبو علي : لسنا ملزمون بالقانون بالكشف عن الشركات المتهربة ضريبيا
شريط الأخبار
النائب مصلح الطراونة: الدستور الأردني أعطى الحق لجلالة الملك بحل مجلس النواب البطاينة ينفي تصريحات منسوبة له عن نية الحكومة لرفع الحد الأدنى للأجور جابر: لا خصخصة لـ "الصحة"...وإنشاء المراكز والمستشفيات ورفدها بالأطباء مستمر الملك يلتقي وجهاء وشيوخ من محافظة البلقاء خدام: القطاع الزراعي يمر بأسوأ أوضاعه بعد تعرضه لـ8 مواسم متتالية من الخسائر ابو عودة: الفلسطينيين في حال قاموا بالهجرة سيكون مصدر قلق للأردن تحطيم 3 محلات تجارية بمجمع رغدان في العاصمة عمان تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية ضبط 130 كغم من الأكياس البلاستيكية المُخالفة جاهة تطوي الخلاف بين جماهير الوحدات والأهلي السقاف: صندوق استثمار اموال الضمان يولي عناية خاصة لصحيفتي "الدستور والرأي" بالصور...ولي العهد يشارك أبناء الطوائف المسيحية في إضاءة شجرة عيد الميلاد في مادبا العمل: خفض نسبة عمال الوطن الوافدين تدريجيا لأردنة المهنة خلال 4 سنوات الرزاز يتعهد بدراسة ملف المصابين العسكريين الخاضعين للضمان الاجتماعي راعي اغنام ينقذ طفلة من اعتداء جنسي في الزرقاء الطراونة يدعو الحكومة للتخفيف عن المواطن بحثا عن الدفائن...نبش قبر أول قاض شرعي في اربد العموش: هيكلة وزارة الاشغال وتخفيض عدد الادارات الى 8 اعلان حالة رفع الجاهزية والاستعداد في العقبة للتعامل مع الحالة الجوية المخابرات تحبط مخططًا إرهابيًا لخلية داعشية في معان
عاجل

أبو علي : لسنا ملزمون بالقانون بالكشف عن الشركات المتهربة ضريبيا

الوقائع الاخبارية :نفى مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات حسام أبو علي صحة الأرقام التي تشير إلى أن حجم التهرب الضريبي السنوي في الاردن 2 مليار دينار، مؤكدا عدم وجود دراسة علمية تثبت هذه الأرقام.

كما أكد أبو علي خلال لقاء خاص مع برنامج نبض البلد عدم وجود أرقام دقيقة لحجم التهرب الضريبي، ولكن هناك دراسات حول التهرب الضريبي وجميعها لا تقول أن هناك 2 مليار دينار تهرب ضريبي.

وبين أن تقدير الرقم الضريبي يعتمد على الفرضيات، التي تعتمدها الدراسات، لافتاً إلى أن كثير من الذين يكتبون عن التهرب الضريبي يخلطون بين المستحقات الضريبية المتأخرة وبين التهرب الضريبي، فالتهرب الضريبي يعني مخالفة القوانين أو عدم الدفع من خلال الغش أو تقليل الضريبة أو التزوير ونحو ذلك، وهذا مختلف عن من يتأخر في دفع الضريبة.

وأقر أبو علي بوجود تهريبات ضريبة ، وضرورة معالجتها ، مؤكدا أن كثيرا من القطاعات الصناعية لا يوجد عليها تهرب ضريبي، وأن القضايا المنظورة أمام المحاكم والمتعلقة بشركتي الفوسفات والبوتاس علاقة لها بالتهرب الضريبي.

وقال إن جميع الفعاليات الاقتصادية والحكومة مجمعة على مكافحة التهرب الضريبي، وأن الحكومة تعمل على محاربة التهرب الضريبي.

وتابع قوله أن إحدى الميزات في قانون ضريبة الدخل الجديد والتي بدء العمل فيها بتاريخ 1/1/2019 هي امكانية توفير البيانات لدى دائرة ضريبة الدخل والمبيعات وهكذا ربطت عديد الجهات بالضريبة للوقوف على البيانات، وبذلك محاربة التهرب الضريبي في الأردن لم يعد نظام فزعة فهو يتم وفق خطة ومؤسسة تعتمد على معالجة بيانات تم توفيرها من خلال القانون.

وكشف أن هناك زيادة حالات عدد ضبط التهرب الضريبي بنسبة تزيد 100/100 عن 2018، موضحا أن هذا الأمر ليس ناتجا عن زيادة التهرب بل نتيجة فاعلية مكافحة التهرب.

وأوضح أبو علي أن القانون يوجب الحفاظ على سرية المعلومات، وهنا لا يجب الكشف عن أي شركة ضبطت متهربة ضريبيا.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.