شريط الأخبار
الكونغرس الأميركي يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم غور الأردن الصحة: انفلونزا H1N1 موسمية ولا خطر منها الخارجية توضح تفاصيل المنح الأوروبية للاجئين بالأردن خبير قانوني يكشف عقوبة "سائق تاكسي المليون" الذي أوهم الأردنيين جابر: الحكومة تدرس خطة صحية متكاملة قريبا مجهول يطلق النار على آخر في عين الباشا الأغوار الشمالية...عشريني يقدم على إضرام النار في جسده في سوق الشونه القبض على سارقي محل تجاري في السلط بالصور .. حكاية مسن أردني هائم على وجهه .. خرج من المستشفى وضل طريقه على اثر وعكة صحية : عباس يهاتف الصفدي مطمئناً على صحته بقوة 2.5 درجة .. هزات أرضية خفيفة تضرب مناطق البحر الميت انتحار أربعينية شنقا داخل منزلها في جنوب عمان هيئة شؤون الأسرى: الشهيد أبو دياك أصيب بالسرطان بعد عملية جراحية شاهد بالفيديو ... أردنية تفتح أبواب المسجد لإنقاذ زملائها في أمريكا "التكسي المميز" : سائقنا خدعنا وخدع الجميع بالوثائق ...شراء الخدمات ورواتب بالآلاف بلا تنافس في عهد حكومة النهضة شاهد بالتفاصيل...أردنيات يروين قصصهن مع السحرة والمشعوذين الوحدات: الاتحاد سيحوّل الحلم الكروي إلى كابوس بالصور...مسيرة في وسط البلد ضد الاحتلال "الجنائية الدولية" قلقة بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن
عاجل

الرئيس اللبناني: سيتم التوصل لحل مطمئن

الوقائع الإخبارية: نشر حساب الرئاسة اللبنانية على "تويتر" تغريدة مقتضبة للرئيس، ميشال عون، أكد فيها أنه سيتم التوصل لحل "مطمئن" للأزمة التي تعيشها البلاد.
وتأتي تصريحات عون في الوقت الذي يشهد فيه لبنان تظاهرات شعبية لليوم الثالث على التوالي، حيث يحتج المشاركون فيها على سياسة التقشف الحكومية ويطالبون بتحسين أوضاع المعيشة في البلاد.

في نفس السياق، كشفت مصادر وزارية لبنانية اليوم السبت، أن الحكومة تعد ورقة إصلاح اقتصادي خالية كليا من الضرائب، فيما أكدت وكالة "رويترز" أن الحكومة ستعقد غدا جلسة لبحث سبل الخروج من الأزمة.

وكان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، منح، ليل الجمعة، "شركاءه" في الحكومة مهلة 72 ساعة، "لتقديم جواب واضح... بأن هناك قرارا لدى الجميع للإصلاح ووقف الهدر والفساد".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.